<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

المفسدون واستقبال مواسم الخير

عدن توداي:

بقلم / حسين السليماني الحنشي

المفسدون لايعرفون الإحسان ولا الفضيلة، فهم يعيشون حياتهم اليومية فقط، يأكلون ويتمتعون كالأنعام ؛ لكنهم لايأكلون الأعلاف بل يتغذون على لحوم البشر ، فلاتهمهم الكرامة، كما لايهم ايضا أحوال الناس، ولا يعيشون إلا في ظل الفوضى الخلاقة…
فهم مثل ـ الذباب ـ يتواجدون بكثرة حيث لا وجود للنظام والقانون.
والغريب أن البعض من الشعب يلومهم ويحاول أن يلزمهم ولو مرة واحدة فقط بالنظر إلى أحوال الناس وهم يستقبلون رمضان ، وحالاتهم الاقتصادية في الحضيض.
والمشكلة أن المفسد لايعرف غير أشباع رغباته وهواه والطاعة لها.
وهو مشغول بتزيين كرشه ومنزله وركوبه ووو.
فقد عاشت الدول العربية تحت أنظمة مستبدة وفاسدة خلال الحكم وبقيت كذلك حتى الآن. ومع أن كثيرا من هذه الدول تعتبر أنها صاحبة الحكم؛ ألا أنها تأتي على استحياء في استقبال رمضان، ومواسم الخير الأخرى. وهذا من خلال نظامها السياسي الذي يدعي أنه يأخذ أحكامه من الشريعة الإسلامية، وحتى الدول التي تعلن الحكم بشرع الله، تربي وتفقس من الفاسدين الكثير وأصبح نظامها في وقت مبكر مستترا بواجهة الدين ؛ فلا عملت للدين ولا للعروبة ولا للقطر الذي تتحكم فيه.
وهذا يدل ويكشف عن الاستبداد والفساد والعمالة الشرسة والصريحة للخارج ، وخير دليل (حرب غزة) وماهي عنا ببعيد.
فقد وفّرت الهيمنة “الفسادية” طيلة تواجدها في صدارة المجتمع الفرصة لإنتاج وتكاثر عدد كبير من نخب الفساد في العالم العربي رغم رضا المجتمعات عليها أو أغلبهم بطريقة قد تكون مباشرة وغير مباشرة؛ لأن غلب التيارات المؤيدة تجدها في صور مختلفة تتبع الفساد، وهذه النخب من الفساد ليست تيارا واحدا في تعاملها مع الفساد، بل تنقسم وتتوزع على رغبات الفسدة الكبار، وتعمل على التهام المؤسسات الرسمية والخاصة.
مما لا يؤثر فيها روحانية واستقبال مواسم الخير ونفحاتها الربانية؛ لأنهم أقرب إلى مردة الشياطين ، الذين لايتوقفون عند أي فضيلة وهم بعيدون منها كبعدهم عن الأعمال الصالحة. وسبب هذا الزيق يعود إلى أسباب تشكّل تياراتها وطبيعة نظرتها، لإشباع رغباتها الحيوانية التي لاتشبع. ومفهوم النظام وسوق العمالة لكل فاسد وبكل قطر من وطننا العربي المكلوم…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
Cyberattacks, hacks, and scams targeting cryptocurrency investors are on the rise. This allows ecommerce businesses to provide a safer shopping experience for their customers. Basic to intermediate knowledge.