<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
مقالات

أولوية المرحلة !

بقلم/ د. علي العسلي:

يبدو أن مجلس القيادة الرئاسي يعمل بوتيرة عالية بعد أن استغل الحوثي قضية غزة، ولا يزال مستمرا في تهديد الملاحة، وزيادة رقعة المخاطر المخاطر على اليمن، نتيجة لتصرفه الطائش من استعداء الدول اليمن نا الحبيب.
حيث اظهرت الأمم المتحدة تراجع المانحين عن الوفاء بالتزاماتهم بسببه، بينما الحاجات تزداد، إذ تؤكد الأمم المتحدة انها بحاجة إلى أربعة مليار دولار للأسهام في إنقاذ الشعب اليمني من المجاعة المحدقة به!
اقول ان مجلس القيادة الراسي أجتمع عقب تعيين الدكتور أحمد عوض بن مبارك لرئاسة الوزراء، فبارك التعييي، وأكد على أولويات من ضمنها؛
ضَرورة تأمين الاستحقاقات، والوفاء بالالتزامات الحتمية للسنة الحالية، رغم تطورات الأوضاع الاقتصادية، والمعيشية، والسياسية، والأمنية والعسكرية المستجدة والصعبة على الساحة اليمنية، وفي ظل ظروف محلية وإقليمية بالغة التعقيد.
ومن أولويات المرحلة أيضا ضرورة انتظام رئيس وأعضاء الحكومة، وكافة قيادات مؤسسات الدولة في العمل من الداخل، والتعاطي العاجل مع هموم المواطنين واحتياجاتهم أولاً بأول في مختلف المجالات.
ومن أولويات المرحلة ان تقوم الحكومة بممارسة اختصاصاتها بكامل صلاحياتها لتخفيف المعاناة الإنسانية التي صنعتها المليشيات الحوثية الإرهابية، ووفقا لإعلان نقل السلطة.
ومن أولويات المرحلة التأكيد على مستوى الجهوزية لردع كل تصعيد من قبل المليشيات الحوثية، وتوحيد القيادة والسيطرة لكافة وحدات القوات المسلحة، والتشكيلات العسكرية المنضوية ضمن تحالف الحكومة الشرعية تحت إمرة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، وبما يحقق تكامل القوات تحت هيكل قيادة وطنية موحدة وفقا لما نصّ عليه إعلان نقل السلطة.
وكان قد أدلى الدكتور أحمد عوض بن مبارك بأول تصريح له عقب صدور قرار تعيينه رئيساً لمجلس الوزراء، حيث أفاد أن من أولوية الحكومة في هذه المرحلة مواصلة النضال وعدم نسيان كل التضحيات المقدمة في سبيل المعركة المستمرة، الهادفة لانهاء الانقلاب واستعادة الدولة والانتصار لقيم الجمهورية اليمنية ومبادئها الوطنية الديمقراطية الأصيلة.
ومن أولويات حكومته أيضا في هذه المرحلة، العمل بروح المسؤولية، وبروح الفريق الواحد، والسعي لتوحيد الجهود وفقا لتوجيهات وتوجّهات مجلس القيادة الرئاسي نحو خدمة الوطن والمواطن.
كذلك من الأولويات للحكومة، إعمال القانون وتثبيت قيم إدارة الدولة، وحماية الحق العام والخاص.
في الختام، أبارك لرئيس الوزراء الدكتور أحمد عوض وأهنئه على ثقة القيادة به، والتهنئة موصولة للدكتور معين عبد الملك سعيد لتعينه مستشاراً لرئيس مجلس القيادة الراسي..
متمنيا أن يكون هذا العام عام استعادة الدولة، واحترام الوظيفة العامة، ودفع رواتب موظفي القطاع العام والخاص والجنود المدافعين عن حياض الوطن ومؤسسات الدولة..
كلي أمل ان يتحقق ما عرضته من أولويات في هذا المقال..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار