<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

دورة الصحافة والفائدة الجليلة

عدن توداي

مقال لـ:  صالح ناصر الدحبي

للإعلام دور ريادي في صنع مستقبل الشعوب ، فكلما كان الإعلام هادفاً وبناءً أرتق وعي الشعب ، فالسلطة الرابعة بامكانها أن ترفع أقواماً وتسقطُ آخرين.

طبعاً مؤخراً أقُيمت دورة في التدريب والتأهيل الصحفي بأشراف القيادة المحلية لأنتقالي خنفر واستضافتها مؤسسة مبادرون وحاضر فيها الأستاذ والمدرب في الفنون الصحفية أنور سيول.

كنت من بين المتدربين وأول دورة أحضرها في هذا المهنة كوني كاتباً هاو ولا علم لي بأسس وأبجديات العمل الصحفي ، لكن حقيقة كان الأستاذ أنور منهلاً عذباً اشربت به عقول كل من حضر حيث البساطة في الطرح واللين في الإلقاء نزعت منا فوبيا الرهاب النفسي في بداية الأمر فأصبحت مادة سهلة الفهم لطيفة المعنى.

إن من يسير أغوار عالم الصحافة والإعلام عليه أن يعي جيداً جسامة الرسالة التي يحملها لمجتمعه فنقل الخبر بإحترافية مهنية يتطلبُ تضحية بالجهد والمال وأحياناً بالنفس في مناطق النزاعات ، وهذه أيضاً من الأساسيات التي تطرق إليها الأستاذ والمدرب أنور سيول علاوة على التطبيق العملي من قبلنا فيما تلقيناه.

كانت دورة هادفة وقيمة حقيقة وإن كانت قصيرة لحد بعيد لكننا نأمل أن تتبعها دورات أكثر تقدماً حتى تعم الفائدة ويتحققُ المبتغى.

شكراً لأنتقالي الكود وشكراً لمؤسسة مبادرون وشكراً للدكتور فيدل مدير مكتب الشؤون الاجتماعية بالمحافظة والشكر موصول للمدرب المقتدر الاستاذ أنور سيول على الجهود التي بذلها والفائدة الجليلة التي جنيناها من مشاركتنا في هذه الدورة.

 

صالح ناصر الدحبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار