<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
مجتمع مدني

ورشة حول تأثرات اليمن بالتغييرات المناخية وكيفية الحد من مخاطرها

نظمت الهيئة العامة لحماية البيئة بالشراكة مع منظمة الاغذية والزراعة العالمية ( الفاو)، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن، ورشة تدريبية و تشاورية لمشروع رفع وتعزيز قدرات الهيئة العامة لحماية البيئة للتنسيق الفعال مع صندوق المناخ الاخضر، برعاية وزارة المياه والبيئة.

وأكد المهندس فيصل الثعلبي رئيس الهيئة العامة لحماية البيئة أن الورشة التي تستمر خمسة أيام تهدف الى تعزيز قدرات الهيئة وتمكينها لدى الصندوق الاخضر لدعم اليمن في رفع مرونتها وقدراتها في اجراءات التصدي لآثار التغيرات المناخية على مستوى التكيف والتخفيف وهو الذي سيساعد على تخطي بعض العوائق والتحديات التي تعيق العمل المناخي في اليمن وهو ما يعطي الأهمية لهذا المشروع كي تستطيع اليمن الوصول لتمويل مشاريع كبيرة من قبل صندوق المناخ الاخضر .

بدوره أوضح محمد سلام مندوب منظمة الفاو في كلمة القاها عبر تقنية الاتصال المرئي ان منظمة الفاو تتطلع لان تكون شريكا مع مختلف القطاعات الحكومية. .مؤكدا على ضرورة العمل على اشراك مختلف القطاعات الحكومية والاستفادة من الخبرات والتجارب السابقة للدول مع الصندوق الاخضر .

و استعرضت الورشة مجموعة من المحاور اهمها اعطاء نبذة حول صندوق المناخ الاخضر واستعراض عدد من صناديق التمويل المناخي العالمية الاخرى في اليمن مثل
صندوق التكيف و مرفق البيئة العالمي وتقديم فكرة عن كيفية اعداد مقترحات خاصة بالتمويل ، اضافة الى عرض الجوانب النظرية وكيف يمكن ان يعد مقترحات لمشاريع صندوق المناخ الاخضر، اضافة الى التعريف بمخاطر المناخ – الهازرس- مثل ارتفاع درجة الحرارة والسيول والفيضانات والجفاف والتعرض لهذه المخاطر والبنى التحتية التي يمكن ان تتأثر بهذه المخاطر اضافة الى الهشاشة وحساسية الانظمة الزراعية حيث يتم معالجتها من خلال التخفيف والتكيف وبناء المرونة المناخية.

هذا واستعرض الجلسات كلا من السيد انور نعمان، منظمة الأغذية والزراعة، اليمن، التكيف مع تغير المناخ وخبير اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ والسيدة انيكا سيجل ،متخصص في صندوق المناخ الاخضر اليمن-منظمة الغذاء و الزراعة/اليمن ، والسيد جوريس اولن ،خبير في تمويلات برامج ومشاريع التكيف .منظمة UN-Habita ، والسيد الفارو بيلتران ,متخصص الارصاد الجوية الزراعية ,منظمة الغذاء والزراعة .

ونوه السيد عبدالواحد عرمان مدير وحدة المناخ ونقطة الاتصال بالصندوق الاخضر الى أهمية التغيرات المناخية وأثرها على الاقتصاد العالمي والمحلي وأنها لم تعد قضية بيئية فقط، وإنما قضية اقتصادية مرتبطة بكافة القطاعات الحيوية في كافة البلدان ومن بينها اليمن، وهو ما يجعلها قضية ذات أولوية قصوى لنا في اليمن، إضافة إلى الأضرار التي قد تتسبب بها هذه الظاهرة.

شارك في الورشة عدد من القطاعات الحكومية ومندوبي الوزارات والهيئة العامة لحماية البيئة.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى