<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
اخبار وتقارير

وزارة الداخلية تشارك في ورشة العمل الخاصة بتكنولوجيا الإعلام الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي ودورهما في تطوير الإعلام الأمني

عدن توداي /خاص :

شاركت وزارة الداخلية ، اليوم ، في ورشة العمل الخاصة بتكنولوجيا الإعلام الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي ودورهما في تطوير الإعلام الأمني ، التي نُظم افتراضيا عبر الاتصال المرئي للمكتب العربي للتوعية الأمنية والإعلام وحقوق الإنسان التابع لمجلس وزراء الداخلية العرب .

وشاركت بلادنا في أعمال الورشة بطاقم التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بوزارة الداخلية برئاسة النقيب وضاح سالم فارع مساعد المدير العام للتوجيه المعنوي والعلاقات العامة بالوزارة ، بمشاركة الإدارات العامة للإعلام والتوجيه المعنوي بوزارات الداخلية العرب.

وهدفت الورشة إلى تسليط الضوء على أحدث التقنيات المستخدمة في مجال الإعلام الأمني ، وعرض تجارب الدول الأعضاء في تحسين البنية التحتية للتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي لتحقيق أقصى استفادة منها في مجال تطوير الإعلام الأمني.

وناقشت جلسة العمل الاولى تكنولوجيا الإعلام الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي وتأثيرهما على المحتوى الإعلامي ، وماهية تكنولوجيا الإعلام الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي و تأثير تطبيقات الذكاء الاصطناعي على صناعة المحتوى الإعلامي.

وتطرق المشاركون إلى مناقشة نماذج لأوجه الاستفادة من تكنولوجيا الإعلام الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي في تطوير الإعلام الأمني ، والتحديات التي يمكن أن تواجه استخدام تكنولوجيا الإعلام الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي في مجال الإعلام الأمني.

كما تم استعراض تجارب وزارات الداخلية العربية لأوجه الاستفادة من تكنولوجيا الإعلام الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي ودورهما في تطوير الإعلام الأمني ، حيث تم إستعراض تجربة وزارة الداخلية المصرية ، كما تم إستعراض تجربة وزارات الداخلية العربية.

وأقرت الورشة عددا من التوصيات الهامة في مجال تكنولوجيا الإعلام الحديثة وتقنيات الذكاء الاصطناعي ودورهما في تطوير الإعلام الأمني ، ومنها

1- تشجيع وزارات الداخلية العربية على استكمال نهج تطوير وتحديث البنية التحتية التكنولوجية لإدارات الإعلام الأمني ، لضمان استدامة الإستفادة من التطورات التكنولوجية الحديثة وتقنيات الذكاء الإصطناعي في مجال عمل تلك الإدارات بما يسهم في دعم دور أجهزة الشرطة في توفير الأمن وتحقيق الاستقرار.

2- دعوة الدول الأعضاء إلى التوسع في الهيكل التنظيمي الخاص بالإعلام الأمنى مع إنشاء قسم يختص بتطوير وإستقطاب التكنولوجيا الحديثة ، ووضع الخطط الاستراتيجية اللازمة لمواجهة التحديات المتوقعة الإستخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي ، إلى جانب توفير التدريب المستمر للعاملين في إدارات الإعلام الأمني في هذا المجال.

3- العمل على التوسع فى استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في إيصال الرسائل الأمنية ، وإطلاق الحملات الإعلامية لتوعية المواطنين من الجرائم التي ترتكب باستخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي ، مثل جرائم الإحتيال المصرفى وغيرها من الجرائم التي تتطلب الحذر في التعامل مع الوسائل التكنولوجية الحديثة.

4- حث الدول الأعضاء على موافاة المكتب العربي للتوعية الأمنية والإعلام وحقوق الإنسان بكافة المواد التوعوية التي يتم إنتاجها باستخدام التكنولوجيا الحديثة وتقنيات الذكاء الإصطناعي ، وذلك لنشرها بالمواقع الرسمية للمجلس لإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات .

5- العمل على عقد ورش عمل بصفة دورية وتبادل الزيارات بين أجهزة الإعلام الأمني بالدول الأعضاء للوقوف على آخر المستجدات في مجال الإعلام الأمني ، واستعراض مختلف التجارب في هذا المجال لإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات بما يحقق الأهداف المرجوه.

https://moi.gov-ye.com/l.html?l=a/1/A/c/1/6/7/9826/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار