<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
مقالات

منبر الصحافة.. جسم الخبر الصحفي (17)

عدن توداي:

مقال لـ:  أنور سيول

إن المقدمة هي خير دليل لنا للولوج إلى جسم الخبر أو بقية القصة، صحيح ان المقدمة هي وحدة قائمة بذاتها ولكنها ليست مستقلة، فهي عنصر ضمن بناء متكامل هو بناء الخبر، يتالف من عدد من الفقرات يفضي كل واحدة منها إلى أخرى.

فالترتيب المألوف هنا قائم على مبدأ الأهمية: الذروة في المقدمة وبعد المقدمة تتابع وقائع الخبر او جزئياته واحدة إثر اخرى، وحين تاتي نهاية الخبر نكون قد فرغنا من أقل جزئيات الخبر أهمية.

ويمكن رصد عنصر الأهمية المتتابعة (تنازلاً) في الخبر الآتي:

العنوان: باول، يصل الكويت في زيارة مباحثات

المقدمة (ذروة الخبر)
الكويت _ بترا
يصل السيد كولن باول وزير خارجية الولايات المتحدة إلى الكويت اليوم على رأس وفد في زيارة تستغرق عدة أيام.

وقائع أقل أهمية
وسيجري السيد باول مباحثات مع نظيره الكويتي الشيخ صباح الأحمد وعدد من كبار المسؤولين الكويتيين تتعلق بالعلاقات الثنائية والوضع بالمنطقة، إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقائع أقل أهمية:
وتاتي زيارة الوزير الامريكي لدولة الكويت ضمن جولة له في عدد من الدول العربية وهي بالإضافة الى الكويت: المملكة العربية السعودية، ومصر. والاردن.

كما اوضحنا سالفا فان القارئ العادي يمكن، لضيق وقته احيانا ان يكتفي بقراءة المقدمة ليحيط بجوهر الخبر

كما تستطيع الجربدة عند ورود اخبار مهمة في آخر لحظة اي قبل اغلاق خط الصدور Deadline .

ان توفر مساحة للخبر المهم العاجل من حذف الاجزاء السلفى من الهرم المقلوب دون ان تحرم القارئ من الاحاطة بجوهر الخبر..

وينصح فلويد باسكت ورفاقه ببعض القواعد الاساسية التي يمكن اللجوء للتاكد من سلامة بناء جسم القصة الأخبارية:

1_ بعد كتابة المقدمة على الأسس المتفق عليها أضف معلومات اضافية مهمة لم تكن قادرا على تضمينها في المقدمة.

2_ توسع في المعلومات التي قدمتها في المقدمة.

3_ استمر في تقديم معلومات جديدة حسب ترتيب الأهمية التنازلية.

4_ طور الافكار حسب نفس النظام الذي قدمتها فيه.

5_ بصورة عامة خصص فقط فكرة واحدة جديدة لمل فقرة .

6_ استعمل ادوات انتقالية من فكرة إلى فكرة إلى أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار