<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
عربي ودولي

انتشال مقاتلة أمريكية سقطت بمياه المتوسط على عمق يقارب 3 كيلومترات

عدن توداي-متابعات:
أعلنت البحرية الأمريكية أنها انتشلت طائرة مقاتلة من قاع البحر الأبيض المتوسط ​​بعد سقوطها من حاملة طائرات الشهر الماضي، خلال ما وصف بـ”طقس صعب وغير متوقع”.

فاد بيان للبحرية الأمريكية بأن طائرة من طراز “إف/إي -18 سوبر هورنت” التي تقدر تكلفتها بـ 57 مليون دولار، كانت قد سقطت في البحر الأبيض المتوسط ​​من ظهر حاملة الطائرات “يو إس إس هاري إس ترومان” في 8 يوليو، وتمت استعادتها من القاع بعد حوالي شهر، في 3 أغسطس.

وكانت قناة فوكس نيوز قد ذكرت الشهر الماضي أن الحادث وقع في منطقة بشمال البحر المتوسط ​​بالقرب من نابولي في إيطاليا.

وفريق الإنقاذ الذي نجح في انتشال الطائرة من عمق 2.9 كيلومتر تحت مستوى سطح البحر، كان مكونًا من عدة وحدات خاصة في البحرية، واستخدم في العملية جهاز غطس آلي (روبوت) يتم التحكم فيه عن بعد يسمى “CURV-21”.

وقال البيان إن هذا الروبوت غطس إلى القاع وربط مجموعة من الحبال بالطائرة المقاتلة القابعة بقاع البحر، ثم رفعت الطائرة بواسطته وسُحبت إلى مستوى سطح البحر.

وبحسب البحرية الأمريكية، تدل عملية الإنقاذ الناجحة على قدرتها على إجراء “عمليات بحث وإنقاذ تحت الماء” حول العالم.

وصرّح الملازم ميغيل لويس، وهو ضابط إنقاذ بالأسطول الأمريكي السادس قائلا: “سمحت لنا الاستجابة السريعة لفريقنا المتكامل بإجراء عملية إنقاذ آمنة في غضون 27 يوما من الحادث. لقد عمل فريقنا بأمان وكفاءة للوفاء بالجدول الزمني.. واستغرقت عملية البحث والإنقاذ أقل من 24 ساعة، وهي شهادة واضحة على تفاني الفريق وقدراته”.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى