<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
عربي ودولي

شاهد مراسيم الزواج في افغانستان بعد سيطرة حركة طالبان

▪️عدن توداي . خاص

بفساتين بيضاء وطرحات خضراء طويلة تغطي النساء بالكامل، وبزات تقليدية للرجال، تزوج نحو سبعين ثنائياً أمس (الاثنين) في العاصمة الأفغانية كابل، خلال زفاف جماعي يرتّب تكاليف أقل، في حضور مسلحين من حركة «طالبان». فمع مهور كبيرة وهدايا كثيرة واحتفالات سخية: تكلّف حفلة زفاف في قاعة كبيرة في كابل في المعدل ما بين عشرة آلاف دولار وعشرين ألفاً، وهو مبلغ ضخم في بلد يُصنف من الأفقر في العالم.
لكن منذ سنوات، يختار أزواج كثر الاتحاد من دون إنفاق مثل هذه المبالغ من خلال المشاركة في حفلات زفاف جماعية. وقد نمت هذه الحركة منذ وصول «طالبان» إلى السلطة في أغسطس (آب) الماضي. وأدى تجميد المليارات من الأصول المودعة في الخارج والتوقف المفاجئ للمساعدات الدولية بعد ذلك إلى دخول البلاد في أزمة مالية وإنسانية خطيرة. ولم يرغب المنظمون في الكشف عن تكلفة الحفل. وقدمت جمعيات خيرية للأزواج الأدوات المنزلية الأساسية. وقد ارتدى العرسان سراويل وقمصاناً أفغانية تقليدية تحت سترة زرقاء بلا أكمام، وغطّوا رؤوسهم بقبعة بيضاء مسطحة صغيرة فوق الجبهة، في حين ارتدت العرائس فستاناً أبيض طويلاً تحت شال أخضر لامع كبير غطى رؤوسهن بالكامل وجزءاً كبيراً من الجسم. وبقي الأزواج المستقبليون منفصلين طوال الحفل، وكذلك فعل مئات الضيوف من الذكور والإناث الذين تم الفصل بينهم على يد العشرات من مقاتلي «طالبان» المسلحين. ودعي الصحافيون لتغطية الحفل، وسُمح لهم بتصوير العرائس، لكن من دون التحدث إليهن

الصور من EPA

1

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى