<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مجتمع مدني

الوردي يدعوا الى السلام والتعايش والتنمية بالتكامل الاقتصادي ويكرم شخصيات ملهمة ساهمت في خدمة المجتمع

عدن/عدن توداي /منصورعامر

جدد الاستاذ/ حسين عبدالحافظ الوردي رئيس الغرفةالتجارية والصناعية بلحج رئيس الملتقى الوطني الاقتصادي دعوته للسلام والتعايش والتنمية بالتكامل الاقتصادي اثناء لقاءه صباح يوم الثلاثاء الموافق21 مارس بعدد من الشخصيات الادبية والثقافية والأعلامية الملهمة والمؤثرة في المجتمع والتي رافقته خلال عقدين من الزمن وذلك بمقره الكائن بمنطقة صبر بمحافظة لحج

وقال الوردي مستهل كلمته امام هذا الجمع الطيب تحدثنا في المراحل السابقة ان العمل يحتاج الى الاخلاص والتفاني للبناء وكلما وجد الاوفياء والمخلصين في هذا الوطن كلما وصلنا الى خير كبير لبناءه مؤكدا أن الوطن فيه الكثير من الخيرات والثروات وينبغي على المجتمع أن يخرج من التناقضات الفكرية والمذهبية وسياسة الهدم والقتل والدمار الى أمور التنمية….
ومنذو عقدين طرحنا الافكار والرؤية الاقتصادية التكاملية لتحقيق الغاية المنشودة…ونؤكد دوما أننا نتحمل المسؤلية الكاملة لانجاز ماوضعناه ولكن بوجود اناس مخلصين واليوم نجدد الدعوة الاقتصادية السامية وأن مايدور بالوطن لاناصر فيه ولا منتصر ولايمكن لفئة ما أن تنتصر فالوطن يحتاج الجميع وهناك علامات الساعات الكبيرة هي علامات تدعونا كيف نرجع الى الله فالشواهد كثيرة وقد تكلمنا سابقا ان هناك تغيير لموازين القوى في العالم.
ونحن على الدوام ندعوا للسلام انطلاقا من ديننا الاسلامي الحنيف ودستوره القران الكريم ولاتحسبنا الله بغافل عن كل ظالم وجائر ومتكبر بهذا العالم ولايفكر من كان يمتلك ثروة او قوة أو هيمنه انه سيتحكم بالعالم وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين ، فما دامت لفرعون واذا بقي احد من هؤلاء القوم على الساحة المحلية والعربية والدولية سيعاني الكثير….والشواهد كثيرة

نحن نجدد الدعوة اليوم في عيد الأم 21مارس فالأم هي المدرسة/ الثروة/ التنمية/ الابداع وبناء الاوطان تباركه الأم اساس كل اسرة ومجتمع صالح ، ونقول ان هذا العام هو عام السلام وعام الانفراج الكامل بأذن الله ونحن على يقين سائرون ومتوكلين على الله ونجدد العهد والوفاء والدعوة المخلصة لوطننا الغالي ومن اجل السلام والتعايش والامان والمحبة ومن خلال هذه النخبة الادبية والثقافية والاعلامية التي نكرمها اليوم لوفاءها واخلاصها على مدى عقدين ومن خلالها اقول وبالفم المليان انه بالتعايش الذي يعد شوكة الميزان بدلا من الصاروخ والقتل ، وبالتكامل الاقتصادي وحده ومن خلال الملتقى الوطني الاقتصادي في مثلث ومربع الخير الوطني والعربي والدولي والذي وضعنا الاسس الأولى له وفقا لدراسات معمقة للبيئة الاقتصادية والاستثماريه خلال العقدين الماضيين ونؤكد أن كل أستثمارات العالم ستأتي الينا من خلال التعايش لنفتح الطريق لطريق الحرير ولنبحث عن مفهوم التعايش المفيد بدلا من التخبط والتخندق في زوايا ضيقه والفرصة لازالت قائمه وقادمة بأذن الله ، مستندين بذلك على أن التكاملات الاقتصادية والتي ندعوا اليها يمكن تحقيقها بشعار الملتقى الوطني الاقتصادي
[[ لاتنمية بدون ثقافة ولاثقافة بدون ابداع ولا أبداع بدون عمل ولاعمل بدون مال ولامال بدون جذب ولاجذب بدون جدوى اقتصادية ولاجدوى اقتصادية بدون تكامل أقتصادية ولاتكامل أقتصادي بدون الملتقى الوطني الاقتصادي ولاملتقى وطني اقتصادي بدون توفير الخطوات العملية والعلمية في مثلث ومربع الخير الوطني والعربي والدولي]]

وأضاف الوردي قائلا انه خلال العامين القادمين نأمل تحقيقها من اجل الوطن والمواطن وتحسين معيشته ، وماقدمناها كان من اجل الوطن وحده فقد قدمنا الغالي والنفيس لهذه الرؤية من اجل الارتقاء به ، فرسالتنا أقتصادية سامية وثقتنا كبيرة بالله العزيز الكريم ، ]]

وفي ختام اللقاء كرم رئيس الغرفة الصناعية والتجارية م/لحج رئيس الملتقى الوطني الاقتصادي عدد من الشخصيات الملهمة من الادباء والأعلاميين المؤثرة اجتماعيا ويأتي هذا التكريم من منطلق الوفاء على خدمتها على مدى عقدين والتي ساهمت في رفع الوعي في مختلف الجوانب في خدمة المجتمع ، هذا وكان عدد من المكرمين قد تحدثوا بكلمات مقتضبة اكدت بمجملها على مسار الرؤية الوردية الاقتصادية التي تحمل كل المعاني المخلصة في الارتقاء بالوطن شاكرين للوردي هذا الوفاء النبيل وكان ختامها مسك قصيدة في منتهى المحبة للوردي من الاديب الشاعر محمد سالم باهيصمي ، وهدية تحمل المعاني الكبيرة والعظيمة في الحياة { كتاب الله} من أم مقدسية من اهلنا الكرام بالقدس الشريف) قدمه كاتب هذه الاسطر في ذكرى عيد الام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار