<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
منوعات

تعرفوا إلى سلوكيات وقيم العمل المرغوبة من أصحاب المشاريع

متابعة

القيم التنظيمية أساس العمليات التجارية؛ يستقي الموظف من القيم المذكورة، السلوكيات الجيدة التي تساهم في تحقيق نجاحه الشخصي، كما أهداف المنظمة.
في السطور الآتية، سلوكيات العمل والقيم التي يبحث عنها أصحاب المشاريع.

ما هو سلوك العمل؟

القيادة والتواصل الجيد هما من سلوكيات العمل

تذكر People Hum، شركة حلول الموارد البشرية الهندية أن “سلوك العمل خاص بتصرّفات الموظف في مكان العمل، وهو أكثر رسمية، مقارنة بأنواع السلوك البشري الأخرى. بالطبع، تختلف سلوكيات العمل بحسب المهنة”. وتتطرق الشركة الهندية إلى سلوكيات العمل، معدّدة الآتي:

  • القيادة: تعني القيادة تحمل المسؤوليات وعرض المساعدة على الآخرين. يركز القائد، في العادة على نجاحه وأهداف المشروع، إضافة إلى التواصل الجيد مع الفريق.
  • السلوك الإبداعي: يعني السلوك الإبداعي المقدرة على التوصل إلى أفكار جديدة.
  • الموقف الإيجابي: يشير الموقف الإيجابي إلى الشخص المتفائل بشكل عام؛ يتطوّع هذا الأخير لتولي المزيد من المسؤوليات في العمل.
  • السلوك الحازم: ينقل أعضاء الفريق الحازمون بشكل مناسب مشاعرهم ورغباتهم في مكان العمل؛ اتصالاتهم واضحة ومباشرة، وهم يحترمون أفكار وحقوق كل من المتصل والمتلقي. يساعد التواصل الحازم في الحفاظ على العلاقات جيدة، ويؤدي إلى التوصل لحل وسط بين الطرفين أثناء النزاعات والنقاشات. إلى ذلك، قد يهمّك أيضًا، التعرّف إلى قواعد السلوك الوظيفي في المملكة العربية السعودية.
  • السلوك العدواني السلبي: الأفراد ذوو السلوك العدواني السلبي يتصرفون بطرق غاضبة مباشرة وغير مباشرة في بعض الأحيان، مثل: تأخير إكمال العمل.
    الأفراد ذوو السلوك العدواني السلبي يتصرفون بطرق غاضبة في العمل
  • السلوك الانطوائي: يظهر السلوك الانطوائي في الشخص الهادئ الذي يفضل العمل بمفرده، علمًا أن لهذا السلوك جانبًا إيجابيًّا هو أداء المهام المطلوبة بشكل دقيق، إلا أن الجانب السلبي يتمثّل في قلة التواصل مع الآخرين وعدم تحقيق الهدف من العمل الجماعي.
    الموظف ذو السلوك الانطوائي يؤدي المهام المطلوبة بشكل دقيق

قيم العمل الجوهرية

ما هي قيم العمل، التي يبحث عنها أصحاب المشاريع التجارية؟

عن قيم العمل، التي يبحث عنها أصحاب المشاريع التجارية، يعدّد Alis Alberta، الموقع المتخصّص في التخطيط الوظيفي واتجاهات سوق العمل، الآتي:

  • أخلاقيات العمل القوية: يُقدّر أرباب العمل الموظفين الذين يمتلكون أخلاقيات العمل ويرغبون بالعمل الجاد، وبذكاء، هذا يعني تعلم الطريقة الأكثر فاعلية لإكمال المهام في موعدها وإيجاد طرق لتوفير الوقت أثناء أداء المهام اليومية.
    أصحاب العمل يقدرون الموظفين الذين يلتزمون بالمواعيد
  • الاعتمادية والمسؤولية: يُقدّر أصحاب العمل الموظفين الذين يأتون مقرّ العمل في الوقت المحدد، ويتواجدون أثناء الأزمات والتحديات ويبادرون إلى تقديم الحلول. لذا يهمّ إبقاء المشرف على العمل، على اطلاع دائم بالتغييرات في جدولك أو إذا كنت ستتأخر لأي سبب من الأسباب، كما على سير عمل المشاريع التي تعمل عليها.
  • القدرة على التكيّف: يبحث أصحاب العمل عن موظفين قادرين على التكيف ويتسمون المرونة والانفتاح، فعالم الأعمال مليء بالتغييرات.
  • الصدق والنزاهة: يُقدّر أرباب العمل الموظفين، الذين يحافظون على الأمانة والنزاهة، فالعلاقات المهنية الجيدة مبنية على الثقة.
  • الدافعية للنموّ والتعلم: يبحث روّاد الأعمال عن موظفين مهتمين بمواكبة التطورات الجديدة والمعرفة في مجال نشاطهم، كما الدافع للتعلم إذا أتيحت لهم برامج التدريب والتطوير الوظيفي.
  • الثقة القوية بالنفس: الثقة بالنفس هي عنصر أساس في الشخص الناجح، فهذا الأخير يُلهم الآخرين ولا يخاف من طرح الأسئلة حول مواضيع يشعر أنه بحاجة إلى المزيد من المعرفة، كذلك لا يسعى إلى فرض أفكاره وإقناع الآخرين بها، كما يعترف بأخطائه، بسهولة، ويدرك نقاط قوته وضعفه.
  • الاحترافيّة: يعلي أرباب العمل من شأن الموظفين الذين يظهرون سلوكًا مهنيًا في كلّ الأوقات. السلوك المهني هو تعلم جوانب الوظيفة والقيام بأفضل ما لديك، كذلك الحرص على التحدث بذوق والمظهر الجيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار