<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

معك يا (وجدان)..!

كتب: محمد العولقي

جميل جدا أن يبدأ الكابتن (وجدان شاذلي) مهمته الصعبة كمدير لمكتب الشباب و الرياضة بتقريب وجهات النظر مع الفرقاء..
* و الأجمل من هذا حرصه على استعادة رياضة عدن لدورها الرياضي في مختلف المحاور، منها ما يتعلق بهموم الألعاب، و منها ما يتعلق بالمترسبات الإدارية، ومنها ما يتعلق بالتركة المتنافرة التي ورثها.
* و كان الله في عون (وجدان) على تحمل مناطحات و اختلافات و تجاذبات و توجهات ذوي القربى.
* لا أحد يحسد (وجدان) على مهمته لأنني أراها مهمة مفخخة بالأزمات و بالمماحكات غير البريئة، و لا أحد يحسد (وجدان) في مهمته الشاقة مع الهرم الرياضي المقلوب في عدن إلا من كان ممسكا بالجمر.
* حضرت مباراة افتتاح بطولة كأس عدن لكرة القدم بين الوحدة و النصر، و لم تشدني نتيجة فوز الوحدة الساحق الماحق بثمانية أهداف عدا و نقدا، لكن شدتني تلك البوادر التي توحي بأن (وجدان شاذلي) قادر على خلق انفراجة شاملة تعيد لكرة عدن أصالتها و دورها و حيويتها.
* و إن تجد (وجدان) في فترة قياسية يحدث تقاربا مع فرع اتحاد الكرة بعدن لرأب الصدع مع اتحاد العيسي و ميسي، ففي ذلك مؤشر على نبذ التنافر و العمل بتناغم لأجل مصلحة الكرة العدنية.
* حاجة أخرى جميلة لفتت نظري الضعيف في مباراة الافتتاح تتعلق بغياب المظاهر العسكرية التي تخلق توترا مع الجمهور .
* رائع جدا أن الجهة المنظمة و المشرفة و الداعمة لبطولة كأس عدن وفرت أمنا خاصا للملاعب بعيدا عن الزي العسكري الذي (يعسكر) المباريات و يكهرب الأجواء.
* و حسنا فعل (وجدان شاذلي) عندما نأى بمكتبه عن (الصغائر) راميا الكرة في ملعب لجان من صلب الجهة الراعية للبطولة.
* فاتحة خير أن ينطلق النشاط الكروي و الرياضي في عدن مع إطلالة عام ميلادي جديد، و فاتحة خير ما نراه من تقارب بين كل الجهات الرياضية و غير الرياضية في عدن.
* سأكون مجحفا لو تنكرت للدور الكبير الذي قام به الأخ مؤمن السقاف رئيس دائرة الشباب و الطلاب بالمجلس الانتقالي، و الأخ عبد الجبار سلام رئيس فرع اتحاد الكرة بعدن، في ردم الهوة مع الاتحاد العام لكرة القدم، منطلقين من أهمية نفض غبار الجفاء و إعادة مياه المصلحة المشتركة إلى مجاريها خدمة للكرة العدنية.
* و ما دامت بطولة كأس عدن مجرد (بروفة) لبطولة كأس المريسي الرمضانية و إعداد للبطولة الأهم (دوري عدن الممتاز)، ففي وسع فرع القدم بعدن أن يعمق علاقته أكثر بدائرة الشباب و الطلاب لنرى تناغما في الأفكار و تجانسا في الخواطر، دون الالتفات إلى ثمن التنازلات.
* أدري أن الحمل ثقيل عليك يا صديقي (وجدان شاذلي) بحكم معرفتي بالمنغصات و المشاكل و الاختراقات التي تعاني منها الأندية العدنية، لكنني أثق أن اللاعب الذي خطف أبصار الناس و استولى على قلوبهم في الملاعب قادر بعون الله على حلحلة كل الأزمات و خلق بيئة جاذبة للرياضة تنهي كل المتاعب.
* تابعوا بطولة كأس عدن و ما تشهده من تنافس مثير، و ادعوا بالموفقية للكابتن الخلوق (وجدان شاذلي) الذي يتصدى للمهمة الشاقة ببراعة لاعب و حيوية صاحب، فهو أحوج ما يكون لهذا الدعاء، و لله الأمر من قبل و من بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار