<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
أخبار المحافظات

مؤتمر حضرموت الجامع يرفض أي قرارات تمس الحياة المعيشية للمواطنين

 

المكلا/عدن توداي /خاص

عقد اليوم بمدينة المكلا لقاء استثنائي مشترك لرئاسة الهيئة العليا لمؤتمر حضرموت الجامع والأمانة العامة ، برئاسة الشيخ عمرو بن حبريش العليي رئيس مؤتمر حضرموت الجامع , وبحضور النائب الأول الشيخ محمد عوض البسيري والنائب الثاني المهندس أبوبكر أحمد السري , للوقوف أمام القضايا والمستجدات السياسية والاقتصادية الراهنة في حضرموت وعلى الساحة الوطنية عامة , ومنها الإجراءات التي اتخذها المجلس الاقتصادي ووافقت الحكومة عليها , وتدارس انعكاساتها المباشرة على حياة ومعيشة المواطنين.

وأعربت هيئة الرئاسة والأمانة العامة عن رفضها القاطع لهذه الإجراءات ، وأي قرارات تزيد من الأعباء على كاهل المواطنين , داعية إلى إيجاد معالجات وبدائل أخرى والشروع في تنفيذ اصلاحات حقيقية للأوضاع الاقتصادية بعيدًا عن خلق الأزمات وأثقال وتفاقم المعاناة عن مواطنينا في الداخل , كما عبرت عن رفضها لكل القرارات الأحادية المتخذة بشأن مستقبل البلاد , دون التشاور, فيها مع مؤتمر حضرموت الجامع كشريك فاعل في التسوية القادمة و ارساء السلام العادل.

واستمع المجتمعون من الأمين العام الأستاذ طارق سالم العكبري إلى إحاطة شاملة حول الأوضاع على الساحة الوطنية , ومستجداتها , والظروف الاقتصادية الطارئة , ومتطلبات المرحلة الراهنة.

ووقف اللقاء أمام الوضع الأمني في وادي وصحراء حضرموت وجهود الحفاظ على الأمن والاستقرار مستعرضًا نتائج اجتماع رئاسة حلف قبائل حضرموت المنعقد يوم السبت 7 يناير الجاري في مدينة سيئون , ومنها تسجيل عشرة آلاف من عموم أبناء حضرموت لدعم الأجهزة العسكرية والأمنية في الوادي والصحراء , وكلف رئيس دائرة الأمن والدفاع بمؤتمر حضرموت الجامع للقيام بذلك على أن يشمل التسجيل شروط الخدمة العسكرية , ومعايير التوزيع الذي يضمن استيعاب الجميع وتأطيرهم رسميًا ضمن القوات النظامية للدولة، وغيرها من الخطوات التي تعزيز من منظومة استتباب الأمن والاستقرار .

وشدد المجتمعون على مواصلة فريق الحوار مع القوى والأطياف والشخصيات الحضرمية الفاعلة في استكمال أعماله , والاستفادة من ذوي الخبرة والكفاءة في إتمام هذه المهمة , وتنفيذها وفق خطة عمل وبرنامج زمني .

كما اطلع المجتمعون من الأمين العام المساعد الدكتور عبدالعزيز سعيد الصيغ على نتائج المؤتمر الدولي لصحة الأم والطفل “التحديات والحلول” الذي نظمه مؤتمر حضرموت الجامع خلال الفترة 27-29 ديسمبر الماضي في مدينة المكلا ، وشارك فيه ٣٥٠ من الاستشاريين والاخصائيين والأكاديميين والأطباء و الباحثين من مختلف محافظات اليمن، وتحدث في جلسات اعماله العلمية 21 محاضرًا بينهم 8 عبر منصات الاتصال المرئي المباشر من السعودية، ومصر، والعراق، وايرلاندا، وماليزيا.

وأشادت رئاسة مؤتمر حضرموت الجامع والأمانة العامة بمستوى تنظيم هذه الفعالية العلمية وإجرائها على أكمل وجه , وبالجهود التي بذلت من قبل اللجان التحضيرية والعلمية والاعلامية في الإعداد والتجهيز الجيدين , ولكل الرعاة والشركاء والجهات والمؤسسات التي أسهمت في إنجاح هذا المؤتمر , مؤكدين على الاستمرار بتنظيم مثل هذه الفعاليات العلمية النوعية وتحقيق الأهداف المرجوّه منها.

كما وقف اللقاء أمام عدد من القضايا المتعلقة بنشاط مؤتمر حضرموت الجامع ومكاتبه في المديريات، واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: