<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
أخبار المحافظات

المشائخ القبلية والشخصيات الاجتماعية بمجالي الحضن وأماجل يلتقون ويناقشون القضايا العالقة بشأن سد ثرة

لودر (عدن توداي) الخضر البرهمي

التقت صباح اليوم السبت ، عدد من الشخصيات الاجتماعية والمشائخ القبلية ، في مجالي الحضن وأماجل ، وبعض من مشائخ وشخصيات مجال الصعيد والسيلة البيضاء ، وذلك لمناقشة أهم القضايا العالقة بشأن سد ثرة ، كما ناقشت كذلك المواضيع المدرجة في جدول قائمة أعمال اللجنة المشكلة من قبل الأهالي ، لتوضيح الأمر أمام الجميع ، فيما يتعلق بإجراءات ومتابعات شؤون سد ثرة ٠

وأثناء اللقاء الذي جمعهم بمثلث منطقة الحضن الإسترانيجي ، تحدث الأستاذ علي عمر حسين رئيس اللجنة المشكلة ، موضحاً من خلال حديثه الذي ألقاه ، أهمية سد ثرة ، ومايترتب على ذلك من مصالح كثيرة وفوائد عظيمة ، وإنعكاس تلك المنافع والفوائد على حياة الناس ، كما إستطرد عمل اللجنة وماتقوم به ، رغم شحة إمكاناتها بهدف الإسهام في الحفاظ على الحوض المائي من الجفاف ٠

مضيفاً الأستاذ علي في حديثه ، كيفية الأستفادة من السيول التي تذهب من دون فائدة أثناء جريانها من أعالي جبال ثرة ويري وتاران وعرفان وصفاق ، وكل الجبال المحيطة بالحوض ، وذلك لعدم وجود السدود والحواجز التي سوف تقلل من معاناة الناس ، وتحفظ الحوض المائي مستقراً أثناء التصريف والجريان إليه

مطالباً رئيس اللجنة في ختام حديثه ، ضرورة التفاعل من قبل الجميع ، وشحذ الهمم والضغط على الجهات المسؤولة والمختصة ، لإعادة إعتماد المنحة المالية التي خصصت لسد ثرة ، والتي لازال مصيرها مجهول !

كما تحدث عدد من المشائخ والشخصيات الاجتماعية في لقاء اليوم ، وكان من أبرز المتحدثين الشيخ ناصر عمر حسين بوبك أبو شبيب والشيخ الخضر محمد منصور والشيخ عبدالله احمد الوادي والشيخ عبدربه سالم مهيم وآخرون ، وطالبوا من خلال حديثهم ، الوقوف إلى جانب اللجنة المشكلة وتعزيز مواقفهم النبيلة ، وذلك من خلال عقد اللقاءات والجلوس مع المسؤولين الكبار في السلطة وذات العلاقة ، لتدارس الأمر ، حفاظاً على مجاري مياه جبل ثرة وكل مجاري الجبال المغذية للحوض ، والتي تذهب مياهها سدى ، دون الإستفادة منها ٠

حيث طالب كل الحاضرين في ختام اللقاء ، توحيد الصف ووضع آلية وتصور مناسب ، للحفاظ على الحوض المائي ، الذي تمتد مساحته من جبل ووادي تاران شرقاً ، حتى السيلة البيضاء غرباً ، كما تم الأتفاق بينهم كذلك على أن تبقى مجاري مياه الجبال المغذية للحوض المائي ملكية عامة ، ووضعوا محضر بذلك يتضمن كل المخارج التي أنفقوا عليها ، تفضل بكتابته الشيخ احمد محمد مكشم الترابي

حضر اللقاء الدكتور ناصر محمد سالم لقنش عضو المجلس المحلي ، والشيخ فضل محمد جعبل ، والشيخ محمد قاسم مبرقي ، والشيخ قاسم صالح العوسجي ، والشيخ أحمد محمد دوفان والشيخ احمد صالح مزاحم والشيخ علي محمد الزنو والشيخ محمد علي جعبل البركاني ، والشيخ سالم محمد مشمق ، والشيخ ناصر مظلف ، وعدد من الشخصيات الأجتماعية والقبلية والكوادر التربوية والإعلامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: