<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

متى نتخلص من البند السابع…؟

(عدن توداي)

 

مقال لـ: منصور العلهي

 

مايسمى بالبند السابع الذي فرضه مجلس الأمن الدولي وفوض من خلاله دول(التحالف) بالتحكم المطلق بمصير اليمن وقراراته وسمح لهذه الدول بفرض ماتراه مناسباً مع مصالحها وإن كان يتعارض مع مصالح اليمن جعل اليمن دولة مستباحة ومنتهكة السيادة…!

وسحب البساط من تحت أقدام قادة اليمن وجعلهم أتباع للتحالف(الثنائي) ينفذون مايملى عليهم من قرارات دون قيد أو شرط أو حتى إعتراض…!

فتحول ذلك البند اللعين لحبل يلف أعناق مسؤولي البلد ليوجههم وفق أهواء التحالف السعودي الإماراتي وماعليهم إلا السمع والطاعة…!

يقال بأن ذلك التحالف يسعى لتشطير اليمن وعودة الأمور لما قبل العام(90)…!
نقول للتحالف الثنائي إن كان جاداً وصادقاً في ذلك فلماذا لايعترف بدولة الجنوب صراحة ويعلنها للملأ وبعدها يدعو مجلس الامن الدولي للإعتراف بدولة الجنوب لتتوالى فيما بعد الإعترافات من بقية دول العالم…؟

تقدموا خطوة للأمام واعترفوا بدولة الجنوب وخلصونا من هذه المتاهات التي ادخلتمونا في دهاليزها وحولتم اليمن لمستعمرة (خليجية)

إعلنوها صراحة وخلصوا الشعب من هذا التدهور الإقتصادي والأمني المخيف…!

فسياستكم المتبعة وأفعالكم على الأرض لاتوحي بأن تحالفكم هدفه تخليص اليمن من الإنقلاب الحوثي العميل ولا السعي لعودة دولة الجنوب..!
بل السيطرة والتحكم في شؤون هذا البلد الجريح.

نتمنى أن يعدل الأشقاء في التحالف الثنائي من سياستهم وخططهم بما يساعد في إستقرار الأوضاع حتى نستطيع الخروج من هذا النفق المظلم.

✍️منصورالعلهي
9 ديسمبر 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: