<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

سوريا تشد عضد اليمن

عدن توداي

كتب/ عبدالعزيز المحوري
مشاركة اليمنيين معاناتهم الأنسانية والعمل على ترميم عواطف أبناء وبنات اليمن من مآسي الحرب والفقر والأزمات ، رغم مايعانيه أبناؤها على أمتداد الأراضي السورية من أزمات وأحداث وتفاصيل مشتركة مع الشعب اليمني ، ووضع اللُبنات الحياتية في أيدي اليمنيين لتحثهم على بناء أعمدة اليمن الجديد رغم التصدع والشروخ العديدة التي أحدثتها الحرب في جدران البيت السوري هي أحد عناوين مشروع الأنسانية والتآخي السوري مع الشعب اليمني .
حيث بدأت مبادرة مجتمعية عبر الأنترنت في منتصف العام الماضي 2021 أطلق عليها اسم *”حياة المجتمع الأنساني ( HCL)”* ركزت على بناء الدعم العاطفي والقدرة علئ المهارات الحياتية للناس في سوريا ،
ولكن هذه المبادرة لم تقف على الاراضي السورية فحسب ، بل عمل المشروع بإدارة المدربة *ليلى بركة* التي مدت نظرها في الأفق ، على تسهيل تنفيذ أول برنامج حياة المجتمع الأنساني HCLفي اليمن ، لتقوم بإدارة التدريب عن بُعد لأبناء وبنات اليمن ، مع التركيز على العاملين في المجال والأنساني والشباب في اليمن ، وأنطلقت في تنفيذ أول تدريباتها في *الأسعافات النفسية الأولية* وبتقنية عالية تستخدم في جميع الدول ، ولازالت مستمرة فيه وفي برامجها الأخرى ، مع مجموعات مختلفة من الشباب والنساء في محافظة عدن ، لتضع بذلك بصمتها المعرفية والأنسانية في عقول وقلوب كل من عرفوها وتلقوا التدريبات على أيديها ، وتعزز حجم الأمل والتفاؤل في أنفسهم لتجعلهم يشعرون بأن العالم أصبح قرية صغيرة وأن الجميع يؤازرون بعضهم بعضا ويشعر كل منهم بمعاناة الآخر ، لتكسر بذلك حالة الشعور العام الذي أرسته قواعد الحرب بأن المصلحة هي من تجعل مجتمع يقف مع مجتمع ما، وتضع بدلا منه في قلوب متدربيها الشعور بالأنسانية التي تفوق كل شي ، وأنه يمكنا النهوض إذا ساندنا بعضنا البعض رغم كل مانعانيه من جراح وأزمات وحروب.

اضغط على الصورة لزيارة موقع الوكالة

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: