<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

اذا كان المتكلم مجنون فالمستمع اعتقد انه عاقل

كتب: سالم جيزل
توقعات توكل وغيرها ليس مهتمه بمصير هادي ولم يفهموه ولم يتعاطفوا معه حتى وهذه أبسط الأخلاقيات واتهموه بالخيانه وطالبوه بتقديم استقالته واتهموه بالفشل .مثل هولاء وغيرهم لهم اجنده سياسيه خاصه غير وطنيه ومرتبطه بمصالح خارجيه.
الرأي في وجهة نظري مقبول ولكن عندما يكون واضح وأمين مش مع تغيرات الطغس.
هادي كما يسمونه اليوم هو الرئيس ومن الاخلاق والادبيات ان يقولوا ذلك ان كانوا يعرفون الاخلاق.
الرئيس عبدربه هادي منصور وان كان لي تحفظات ولكن كلمت حقق هو الرئيس الوحيد الذي تمسك وأصر على تنفيذ ما كان هو يقوم به من قرارات ومخرجات ومعاهدات اتفق الكل معه على تنفيذها.
الرئيس هادي تحمل مسؤليه كبيره صعبه لا يقدم عليها الا الرجال الابطال والقادرين على مواجهة كل ما ينتج عن ذلك من مخاطر كبيره .
الرئيس هادي ذلك الإنسان الطاعن في السن والذي اختار ان يكون أبا لتربية أبناء وطنه والوفاء بحبه لهم ناهيك عن قدر البعض منهم والذين كانوا أبناء مطيعيين لوالدهم والذي منحهم الثقه والحب ومنحوه الجحود واكبر مصيبه يتعرض لها هي ذلك الجحود والعقوق من قبل هولاء الذين ظن فيهم خيرا.
الرئيس عبدربه شائت الاقدار ان تمتحن كرم هذا الأب لوطنه وشعبه .
وفعلا اختار شعبه ووطنه والذي يحتاج لتلبية نداء الواجب .
الرئيس عبدربه لم يذهب إلى هذا الكرسي بل أجمعت كل الأحزاب والقوى والتي كانت تسمي نفسها وطنيه على وضع الرئيس هادي على هذا الكرسي.
وكذلك من يتعاطفون ظاهريا بأنهم حريصون على أمن واستقرار الوطن والتي أعطيت لهم الثقه في مساعدة الشعب والوطن وإخراجه من هذه المحنه الكبيره.
الرئيس هادي وقع في كماشة كل هولاء والذي كان يظن فيهم خيرا.
الرىيس هادي لم يؤلمه جرح أعدائه الانقالبيبن.
الرئيس هادي كاد يستطيع أن يحقق ما يريده شعبه ووطنه .
حتى أعدائه مد يده إلى السلام والأمن لشعبه ووطنه .
الرئيس هادي هو من اصر ان تكون لدى القوى المتصارعه الداخليه في اليمن الشجاعه في اختيار مصلحة الشعب والوطن وان ترفع كل الأيادي الخارجيه والإقليمية يدها عن التدخلات في قرار المتصارعين اليمنيين.
سؤالي هو ماذا عمل الذين أعطاهم الرئيس عبدربه من قياداته كانوا في المعارضه او السلطه لمصلحة شعبهم ووطنهم.
وكذلك من كان يأمل فيهم خيرا في مساعدة إخراج الوطن والشعب من هذه المحنه.
الجواب طبعا معروف وواضح كسطوع أشعة الشمس ولا يستطيع أي واهم ان يحجبه.
واوجز ذلك في الاتي،
1 الناس الذين اختارهم الرئيس عبدربه وحملهم الامانه في وطنهم وشعبهم في هذا الظرف الصعب من غياب النظام والدوله.
هل كانوا عند هذه الامانه والثقه .
طبعا الجواب لا
هربوا من مهمتهم في بناء النظام وعودة الدوله وأصبحوا فاشلين ولا يهمهم الا الاستفادة من هذا الظرف الذي فيه النظام والدوله غائبين .
هذه هي المصيبه الأولى التي يواجهها الأب الرئيس هادي .
طبعا تعرضت هيبة الرئيس لضربه قويه إعاقته من لململة الشمل واستعادة عودة النظام والدوله.
هذه المهمة الرئيسيه لرئيس هادي والذي كان يرى فيها عودة الحياه لنظام والدوله وتحقيق مبداء العداله الاجتماعيه ومحاسبه واستبدال كل فاسد.
تعمد الأشقاء في إفشال الرئيس هادي من استعادة النظام والدوله .
الرىيس هادي يواجهة اخطار كبيره لا تهدد شخصه وإنما تهدد الوطن والشعب .
اختار الرئيس هادي وإصرار وعزيمه قويه ان يقود مرحلة طويله لأكثر من سبع سنوات .
إفشال الرئيس هادي في الوفاء ماالتزم به التحالف في توفير الخدمات والمرتبات ومعانات ما يعانيه الشعب والوطن.
كل يوم كان يشرق في حياة الرئيس وشعبه ووطنه يغيب بمؤمرات كبيره تعطل كل نجاح كان في الجبهات أو صفوف الشعب
كل هذا كان يحصل لممارسة ضقوط قويه لتحقيق مصالح يريدها التحالف على حساب مصلحة الوطن والشعب .
هذا تكشف وأصبح واضحا نتيجة للصمود الرئيس وحكمته في كشف كل ما يجري ومن هي الجهات التي تريد تحقيق ذلك وتحميل أخطائها ومؤمراتها على الرئيس والوطن .
الرئيس هادي وبكل ما تعرض له من مؤامرات وخيانات واضحه وولائات لغير الوطن والشعب .
استطاع الرئيس هادي ان يهزمها ويكشفها لوطنه وشعبه والشعوب ودول العالم.
صمدت أيها الاب الرئيس هادي صمود جبال وطنك ومعانات شعبك الصامد ولم تفرط في قضايا سياديه وطنييه أرادها منك لكي تحققها لهم .
تحيه لك ايها الأب الرئيس هادي عندما قلت بصراحه اذهبوا إلى الجحيم انتم يامن تريدون مني شرعن حق لاامتلكه وانا جنديا ومملوك لشعب ووطن
الوطن والشعب هو صاحب الحق الاول في اختيار قراره .
نعم قعدت على كرسي الوطن والذي لا يحق له التملك فيه الا الشعب والوطن .
وتركته كما استلمته واثبت للكل ان الوطن أغلى من كل المصالح التي.ترمي لمن اختارها على مصلحة شعبه ووطنه إلى مزبلة التاريخ.
قلم وطني سالم جيزل.

اضغط على الصورة لزيارة موقع الوكالة

2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments

سيأتي اليوم الذي سيبكي فيه الجميع ذهاب هادئ ويتمنون لو أنهم صمدوا إلى جانبه أو لم يعادوه ويغدروا به.

سيندم الجميع على ذهاب هادئ. سيندم من لم يقف إلى جانبه وسيندم من خانه وسيندم من عاداه وسيندم من غدر به. سيستلم الجميع ما يستحقوه

الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: