<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
أخبار عدن

المستثمر العبادي : التجارة مهنة تجري في عروق اليمنيين وقد اكتسبناها منذ الصغر

(عدن توداي) خاص:

 

أوضح عبدالرحمن صالح العبادي مدير عام شركة همم حضرموت للأدوية والمستلزمات الطبية .ورئيس مجلس ادارة شركة فرسان العرب للمقاولات والعقارات في حديث ل”وسائل الاعلام ” أنه اكتسب مهنة التجارة منذ صغره وحسب قوله ” أن التجارة تجري في عروق اليمنيين”. وانه سافر الى السعودية عام ١٩٨٢ واشتغل في مجال الذهب والمجوهرات ” ٤٠” عاما. ومن تجارة الذهب انطلق في عمله كتاجر ذهب الى ان اصبح مستثمر رسمي في هذا المجال وفتح عدة محلات بالسعودية . كما تم فتح محلات ذهب بعدن منذ ٢٠ عاما وكذلك في صنعاء لفترة محددة والان لازالت تجارتنا موجودة في عدن والسعودية .

واوعز ذلك النجاح نتيجة لممارسة العمل منذ الصغر و جود مجموعة من الاقارب يعملون في هذا المجال واكتسبنا المهنة منهم وانطلقنا ،
ولما انتقلنا الى عدن بشكل تدريجي ابتداء من عام ٢٠١٣م . بدأنا بتجارة الذهب ومازلنا الى اليوم .

وبالنسبة لدوافع دخوله في الاستثمار بمجال استيراد الادوية والمستلزمات الطبية قال عبدالرحمن العبادي : انه من اسباب دخولنا مجال استيراد الادوية ان ابني وابن اخي درسا في كليتي الطب والصيدلة وكان حتما علينا ان نساعدهم في هذا المجال كما ساعدناهم في مواصلة دراستهم . وكذلك لديا ولد ثالث حاصل على مؤهل ماجستير في مجال المحاسبة، وهوما شجعنا لتجارة الادوية ،كونها تجارة مهمة جدا .وبدأنا باستيراد الادوية ذات الجودة العالية ومن صنع الدول الاوروبية

واضاف ان ذلك كان سببا في نجاح شركة همم حضرموت نظرا لقيامنا باستيراد حوالي “٣٥” صنفا من الادوية المهمة من بريطانيا خصوصا علاج القلب الذي نعتبر الجهة المختصة على مستوى الجمهورية في استيراد نوع من علاج القلب. بالاضافة الى استيراد اصناف اخرى من مقدونيا وغيرها من البلدان الاوروبية .

مؤكدا ان حرص شركة همم حضرموت على استيراد العلاج ذات الجودة العالية والتزامها بمواصفات الهيئة العليا للادوية ،الى جانب الادارة السليمةالتي تركز على ان يكون سوق الدواء في اليمن عالي الجودة . وهذا ماجعل شركة همم حضرموت للادوية والمستلزمات الطبية تحقق نجاحا ورواجا للادوية ذات الجودة العالية التي تستوردها . وهناك ادوية نستوردها من سوريا . باعتبار ان الادوية المنتجة في سوريا تعتبر ذات جودة عالية ايضا ولها قبول في الشارع اليمني.

وفيما يتعلق بالتخصصية في الاستيراد لبعض العلاجات .اجاب مدير عام شركة همم حضرموت للادوية والمستلزمات الطبية ان صنف علاج القلب (الكلوبرجيم) والذي يعد الصنف الاول لعلاج القلب وهو صنع بريطاني ويعد افضل انواع العلاجات للقلب.

وعن اشكاليات انتشار الادوية المهربة والمزورةاو المقلدة والتي اضرارها وخيمة ومنتشرة في السوق اليمنية حاليا
اكد ان شركة همم حضرموت ملتزمة بقوانين وانظمة الهيئة العليا للادوية وتخصع كل الادوية التي تستوردها لفحوصات واجراءات الهيئة العليا للادوية والتي تشرف وبشكل مباشر على عملية استيراد ودخول الادوية للبلاد وفق الطرق القانونية وبهذا الصدد عبر عن شكره لمديرعام الهيئة العليا للادوية والمستلزمات الطبية الدكتور/ عبدالقادر الباكري ،وحث الجميع على التعاون معه كونه من الشخصيات القيادية والحريصة على مصلحة البلاد .

وفيما يخص الاستثمار العقاري
اكد العبادي انه عمل الى جانب شركاء اخرين على تأسيس شركة فرسان العرب للمقاولات والعقارات .
والتي يتولى اليوم رئيس مجلس الادارة فيها والتي من ابرز مشاريعها ( كنان عدن) ويتكون المشروع في مرحلته الاولى من (٢٠) عمارة كل عمارة خمسة طوابق وفي كل طابق شقتين . وهناك مراحل اخرى للمشروع لاقامة مبان سكنية اضافية في الايام القادمة .وذلك بغية الاسهام في توفير مبان سكنية نظرا للازدحام الشديد وزيادة توافد القادمين لمدينة عدن.

وفي رده على سؤال حول نشاطاته المتعدد ة في المجالات الاستثمارية وايضا في الجوانب الخيرية واين يجد نفسه اقرب ؟
قال عبدالرحمن العبادي انه يرى في الجانب الخيري .مستدلا على تبني فكرته الرائعة بانشاء صندوق التنمية لرجال المال والاعمال والذي لقي تجاوبا كبيرا من وزير الدولة محافظ محافظة عدن احمد حامد لملس ومن رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الشيخ ابو بكر باعبيد .وكذلك من قبل رجال المال والاعمال والذين دعموا وساهموا في دعم صندوق تنمية عدن والتي بدأت ثماره تأتي في الاسهام باعادة تأهيل شارعي الكثيري والحيدري ، واقامة شبكة مراقبة لكلية الحقوق بجامعة عدن وكذا تاهيل مدرسة اساسية من اول حتى صف تاسع اساسي ،وكذا الوحدة الصحية بجزيرة ميون “الجزيرة المهمة استراتيجيا .والمهملة خدميا.”
وبتكلفة حوالي”٢٧” مليون ريال .
واشار الى اهمية مشروع اسهام الصندوق في اعادة تاهيل مستشفى ابن خلدون بمحافظة لحج والذي يخدم ثلاث محافظات وتعاون التجار ورجال المال والاعمال في عدن ولحج حيث وصل اجمالي المبالغ خلال الثلاثة الايام الاولى حوالي “٣٠٠” مليون ريال

واختتم حديثه بدعوة رجال المال والاعمال وكل المحبين لمدينة عدن ان يحافظوا على مدنية هذه المدينة التي احتضنت الجميع دون تمييز في كل المراحل والاوقات وان يتعاون الجميع لتحقيق الامن والسلام في ربوع هذه المدينة الجميلة ،ولابراز الدور الطبيعي لمدينة عدن كمدينة تجارية واستثمارية.

كتب/ عبدالسلام هائل
تصوير/ زكي اليوسفي

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى