<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
اخبار وتقارير

مترو صنعاء المعلق يثير سخرية واسعة على التواصل الاجتماعي

عدن توداي- متابعات:

قوبل إعلان سلطة الحوثيين مناقشة “تنفيذ مشروع مترو معلق في صنعاء”، بحملة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت وكالة “سبأ” النسخة الحوثية يوم أمس الثلاثاء، أن “اجتماعا عقد بصنعاء، برئاسة نائب وزير النقل محمد الهاشمي (حوثي)، إمكانية تنفيذ دراسات فنية واقتصادية لمشروع مترو صنعاء بالاستفادة من تجارب دول العالم”.

واستعرض الاجتماع، حسب الوكالة الحوثية “نماذج لتجارب عدة دول في مشاريع المترو (نقل الركاب المعلق)، وإمكانية الاستفادة منها في عمل الدراسات الفنية والاقتصادية لمحاور وخطوط النقل لمشروع مترو صنعاء وبما يساهم في التخفيف من الازدحام المروري في أمانة العاصمة”.

ووفق الوكالة التابعة للميليشيا فقد “أشار رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي (حوثي)، إلى أن مشروع مترو نقل الركاب “المعلق” إذا ما تم تنفيذه سيعمل على تخفيف الازدحام والحركة المرورية في الأمانة”.

وأوضح الوادعي أنه “ستتم دراسة المشروع مع هيئة الابتكار والجهات ذات العلاقة وعمل الإجراءات اللازمة لوضع الرؤية النهائية للمشروع”.

وردا على ما تناولته الميليشيا قال وزير الثقافة السابق خالد الرويشان، “يناقشون مشروع إنشاء مترو صنعاء!.. رمِّموا مطبات الشوارع وكثّر الله خيركم.. مترو مرة واحدة! عندنا مترات!.. هناك فرق كبير ياجماعة بين المترو والمترات!”.

وفي تعليق على ما نشره الرويشان قال الصحفي علي العقبي “شوارع صنعاء ما عاد ينقصها الا الجمال فقط ليبدأ فيلم الرسالة، أما الحرارة والغبار وأبو لهب وكفار قريش فهم موجودين”.

وأضاف العقبي في تعليق اخر: “عبده الحوثي كان يقول ان اليمن غنيه بالأحجار قبل ان يتكلم كان سعر الحجر الجاهز 150 ريال اليوم 2000ريال، تكلم عن النفط انه يباع للخارج بثمن باهض اليوم الدبة في صنعاء ب 11500ريال، وتكلم عن فوائد البطاطا بدل الدقيق والسكر، أصبح السكان في مناطق لا يجدون ما يشترون المواد الغذائية الأساسية”.

اما الناشط “أحمد دوم”، قال “ما رقدتش مش عشان مترو صنعاء، جالس أفكر في التلفريك اللي نازل من صنعاء للحديدة كم طول اسلاك الخبطة”.

وعلق جميل الذبحاني بالقول “مش قادر استوعب او اتخيل مترو طالع من فوق مطب”، فيما قال محمد حسن دماج “قصدهم يمترو صنعاء لنهب أراضيها”. وكتب “بشار خالد” “هذا جزء من تأثير التخازين بالقات والشبو المخدر الذي بدأ انتشاره بشكل مخيف في مناطق سيطرة الحوثيين بشكل كبير”.

من جهتها قالت “فاطمة علي”: “ما اسلموا لنا السيارات يخطين بأمان كل شوية وعدموا البترول! عادكم بالراكب المعلق يكمل الوقود وانت معلق لوما تكمل الازمه وينزلوك خجاااافة”.

وقال طارق الأهدل، :”يعملوا أنفاق للمترات ويخلوا الرصيف للناس يمشوا عليه بدل مايطلع المتر فوق الرصيف!”

وعلق “صالح الغيلي”، بالقول: “جابوها ازاااي.. هم يشتو يخففوا الزحمة عشان انتقال الناس يوم القيامة.. مش هم لسا ناقشوا موضوع يوم القيامة فقالو لازم نعمل مترو عشان الزحمة”.

وأعلن “عبد الرحمن الردوع” عن تبرعه بمبلغ مالي لمترو صنعاء وقال: “أعلن تبرعي بمبلغ 10 ألف ريال لصالح مترو صنعاء ولو كل مواطن يدفع 10 ألف عتطلع 300,000,000,000 مدري كم المبلغ بس حسبتها ب الحسابة عموما أعلن الدعم الكامل للحكومة (الحوثية) وان شاء الله بعد مشروع المترو نفرق لمشروع سد مذبح العظيم قصدي جسر مذبح”.

وكتب “عبدالفتاح بن صالح ” “اخر خبر مشروع مترو انفاق بصنعاء.. هذا مثل ايام زمان سنولد الكهرباء بالطاقة النووية.. وبعدا الخبر يقرح ارض جو.. يا جماعه فهتموا الكلام غلط، قصدهم مترو إنفاق لجيوب الناس واستنزافهم”.

وعلى تويتر قال “فايز الحميري” “هلافيت السلطة في صنعاء عقدت أمس اجتماع ناقشوا خلاله إنشاء مشروع مترو قطارات.. اليمني لما يكون يتقيرع المفروض ما أحد يلومه ويجب على الشعب محاربة مخدر الشبو”.

وذكر نايف ين مهدي”: “يقلك الجماعة قرحت عندهم ويناقشون المترو المعلق وفي الصورة واقع الحال. زي المثل لما يقلك ماشي عشاء قال دهرو في تنارين. بس في سؤال محير لو سووا مترو معلق وين بيحطون نقاط التفتيش”.

زايد المنتصر كتب ايضاً: “الاستخفاف بعقول الناس مستمر.. من تدشين ابحاث الفضاء الخارجي ومحاكمة ترامب ورامسفيلد ومصادرة أموالهم إلى إتمام الخارطة الرقمية إلى مترو صنعاء”.

حساب اخر يدعى “باران ذي رياش”، علق ساخرا على تويتر”حوشوا ما يقدموا بذكرى نكبة الانقلاب شعبوا وعقدوا اجتماع يناقش انشاء مشروع مترو معلق بصنعاء من أجل يخفف الزحمة.. امانه يا حوثه قولوا الصدق يا منعاه الزيط عبملك وزنابيله يعرفوا الفرق بين المتر والمترو؟”.

في السياق قال “محمد المقالح” : فهمتم الاجتماع غلط الجماعة قصدوا مترو الإنفاق في سبيل الله”، مضيفا في تغريدة أخرى “حمود عباد مترو الانفاق وخالد المداني متر الانفاق”، وتابع: “شفت مترو الانفاق يا ناجي” وارفق تغريدته على تويتر بالصورة التالية:

وقال حساب “شامخ كياني”: “جماعة الوهم جيش وهمي، انتصارات وهمية، مشاريع وهمية، تغالطون با اوهامكم والشعب يعاني من غلا المعيشة وانقطاع الرواتب والكهرباء وصعوبة الحياة وخيراته تذهب وتنهب امام اعينهم باسم مشاريع وخرفات وهميه #مترو_صنعاء لم يلتمس الشعب منكم غير القتل والفقر والجهل ولازمات في كل متطلبات الحياة”.

وكتب وكيل وزارة الاعلام عبدالباسط القاعدي: “لا مش معقول، مترو الانفاق في صنعاء يا عيال شحيب، ع فكرة مترو الانفاق لا يشبه الانفاق التي تحفروها في الجبهات. أيش الصنف الذي يتعاطاه هؤلاء القوم”.

بدوره كتب محمد نبيل: “يصلحوا لنا جسر جولة مذبح له عشر سنوات مقطوع ومهدد بالانهيار، وتقاطع السائلة مع شارع النصر له خمس سنوات، ويرقعوا لنا الشوارع ذي أصبحت زي وجيههم، ولا عد نقدر نمشي بها”.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى