<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
أخبار المحافظات

أمين عام اتحاد نساء اليمن بأبين تدعوا إلى توسعة وتجهيز قسم الطوارئ التوليدية بهيئة مستشفى الرازي

أبين (عدن توداي) خاص

تفقدت الأمين العام لاتحاد نساء اليمن محافظة أبين الأستاذة عديلة خضر ورئيس مؤسسة بلقيس الاخت منى كليب قسم الطوارئ التوليدية في هيئة مستشفى الرازي بمديرية خنفر واطلعا على الخدمات التي يقدمها قسم الطوارئ التوليدية الطبيعية والقيصرية وما يشهده من اكتظاظ وتزايد في مبنى سعة استيعابه لا تتناسب مع ما تشهده المحافظة من تزايد سكاني كبير.

بعد تفقدهما لقسم الطوارئ التوليدية التقتا الاستاذه عديلة والاخت منى برئيس هيئة مستشفى الرازي للوقوف على كثرة وزيادة حالات الولادة الطبيعية القيصرية التي يواجهها قسم الطوارئ التوليدية، وبحث سبل توسيع نشاط خدمات الطوارئ التوليدية، وإمكانية تنفيذ مشروع توسعة وتجهيز قسم الطوارئ التوليدية لتخفيف وطأة المعاناة على طاقم القسم والحالات التي يستقبلها يومياً.

من جانبه أكد الدكتور حسين عبدالباري انه في الأشهر الأخيرة زادت حالات الولادة الطبيعية ووصلت إلى ٤١٢ حالة خلال الشهر و٩٤ حالة ولادة قيصرية كحد أدنى، بينما كان قبل أشهر لا يتجاوز الـ ١٠٦ ولادة طبيعية و ٥٨ قيصرية كحد أقصى.

واوضح الدكتور حسين أن هذا التزايد ناتج عن الإقبال الشديد لحالات الولادة لثقتهم في تقديم خدمة الطوارئ التوليدية مجانا في قسم الولادة في مستشفى الرازي وزيادة النمو السكاني، ولتضاعف اعداد النازحين بالمحافظه لطول فتره الحرب الأهلية وكثرة المواليد الشهريه لديهم، وتوقف مشاريع التطوير والتوسعة في الخدمات الصحية والطبية منذ عشرات السنين بسبب ما تشهده المحافظة على وجه الخصوص والوطن بشكل عام من حروب متوالية وطويلة الأمد وانعكست آثارها سلبا بتوقف مشاريع التنمية في جميع القطاعات ومنها القطاع الصحي بالمحافظة.

وأكد أن هذه الزيادة الكبيرة في قسم الطوارئ التوليدية يفوق قدرة سعة المبنى وقدرة الطاقم على الاستيعاب في القسم، حيث أصبح لزاما على الجميع الاضطلاع بالمسؤولية تجاه الوضع الصحي لقسم الطوارئ التوليدية بهيئة مستشفى الرازي وما يقدمه من خدمات للنساء.

وأشار أنه سيعمل على تحويل مبنى الطوارئ العامة القديم إلى طوارئ توليدية في حال تم العثور على جهة داعمة ومنفذة لمشروع توسعة وتجهيز قسم الطوارئ التوليدية بكافة المعدات والمستلزمات وأسرة التوليد، لاستيعاب سريري اكبر وطاقم اكبر لنتمكن من إدارة تلك الحالات المتزايدة شهريا لكل سهولة ويسر في إطار هيئة مستشفى الرازي.

وبدورهن كمنظمات مجتمع مدني أبدين الأستاذة عديلة والاخت منى استعدادهن للعمل والبحث عن داعمين ووممولين أو منظمات قادرة على تبني مشروع صيانة وتأهيل قسم الطوارئ العامة القديم لتحويله إلى قسم الطوارئ التوليدية كضرورة قصوى لتحسين البيئة الصحية بما يسهم في تطوير المنظومة الصحية بهيئة مستشفى الرازي الذي يعد مرجعية لاستقبال كافة حالات الولادة الطبيعية والقيصرية من جميع مديريات المحافظة.

رافقثهما مستشارة رئيس هيئة مستشفى الرازي المحامية وفاء احمد.

*محمد ناصر مبارك

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى