<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
مقالات

مع المقدم محمد البوحر .. القائد الذي سيصير أكاديمياً قريباً .. اقرأوا الخلاصة

(عدن توداي) كتب / علي منصور مقراط

 

اربع مرات التقيت بالاخ والصديق العزيز المقدم محمد البوحر القائد السابق للنخبة الشبوانية ، التقيته في العاصمة المصرية القاهرة دون سابق موعد أو تواصل .

محمد البوحر الشاب الذي كان ملئ السمع والبصر وخاض نزال غير متكافئ في مواجهات العام ٢٠١٩م وجرح وانتقل الى عدن حتى استقر به المقام في مصر. طبعاً ليس هروباً أو للنزهة بل للتأهيل في إحدى الكليات العسكرية الأكاديمية لينال بعد نحو ثمانية أشهر شهادة الماجستير ويضع الخيط الاحمر الركن بجهده ومثابرته وليس تزوير أو انتحال مثلما نال رتبته الحالية كضابط خريج من الكلية الحربية دون ان يتحصل عليها بالوساطة أو من الميدان ، واظن وبعض الظن اثم أن البوحر محمد من القلة الذين انتسبوا إلى البزة العسكرية من مصنع الرجال والقادة دون وساطة ويحمل مؤهل عسكري .

صحيح نختلف مع الرجل في بعض نزواته وتصريحاته المتقدمة في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي. لكن حين تقف امامه وتتحدث معه تشعر انك أمام شاب محترم لمشروع قائد يتعلم سريعاً تستفزه وتجده يبتسم ولا يرى نفسه البطل . بل يقول كلامك على الرأس انتم كابائنا وإن اختلفنا معكم نحترمكم دون مجاملة

في العاصمة المصرية القاهرة حين يشاهدني من بعيد ، هو من يدعي باعلى صوته يابن مقراط واعود لاسلم عليه . قبل يومين التقيته في شارع تبارك بأرض اللواء وبعد السلام والتحية كان معه مجموعة من الشباب جالسين .سلمت عليهم جميعا . قال تعرف هؤلاء قلت لا . لكن لي الشرف التعرف عليهم .اجاب هؤلاء جرحى من النخبة الشبوانية توقفت رواتبهم . تأسفت على هذا المصير المؤلم الذي وصل إليه رجال النخبة الشبوانية أن كان أصابوا أو أخطأوا. فقد كانوا نموذج لترسيخ الأمن والاستقرار في شبوة قبل أحداث اغسطس المشؤومة

ومن هناء أناشد اللواء عيدوس الزبيدي بإعادة الاعتبار لابطال النخبة الشبوانية بالتوجيه السريع لصرف رواتبهم فهذا أقل وفاء لهم

اخر لقاء لي مع محمد البوحر البارحة اي قبل ساعات من كتابة هذه السطور دعاني لتناول وجبة العشاء في مطعم شبام حضرموت الشبواني لصاحبه سعيد بارحمه لكني اعتذرت

خلاصة الخلاصة انتظروا الشاب محمد البوحر بعد ثمانية أشهر سيتخرج باذن الله بارفع الشهادات العسكرية من كليات مصر العروبة وسيأتي بعقلية مستقبلية جديدة وفي مركز قيادي يليق بمؤهلة .
اخر كلمة دعونا نؤخذ الإيجابيات ونشجع عليها ونترك السلبيات لنبني عقول ووطن مدمر صار تحت ركام الحرب .. تحية وسلام للاخ العزيز المقدم محمد البوحر وكل الشباب الغيورين وسلام

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى