<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
أخبار المحافظات

مدير عام زنجبار يلتقي رئيسة مؤسسة معاً نرتقي لرعاية المرأة والطفل

زنجبار (عدن توداي) خاص

التقى صباح اليوم بمكتبه مدير عام مديرية زنجبار رئيس المجلس المحلي الاستاذ غسان شيخ فرج الاخت الاستاذة بشرى السعدي رئيسة مؤسسة معاً نرتقي لرعاية المرأة والطفل بغرض التنسيق مع السلطة المحلية بالمديرية زنجبار للمشاركة في مشروع مناصرة وحماية النساء من العنف الممول من صندوق العمل العاجل من أجل حقوق الإنسان للمرأة ( HUMAN RIGHTS )

حيث استعرضت الاخت بشرى السعدي رئيسة مؤسسة معاً نرتقي أهداف المشروع وهو عبارة عن مناصرة النساء المدافعات عن حقوق المرأة في محافظة ابين وبالتالي قدم هذا المشروع بصورة عاجل نتيجة العنف

والتطرف العنيف والتهديد والانتهاكات والتحريض الحاصل للمرأة عامةً وكذلك النساء المدافعات عن حقوق المرأة وعدم تقبل دورهن في المجتمع اليمني .

وبناءاً على ذلك صرحت المديرة التنفيذيه للمؤسسة معا نرتقي الاستاذه بشرى السعدي بأنها و فريق العمل سيقومون بدورهم كمؤسسة حقوقية تدافع عن حقوق النساء بدئا بالعمل في حملات المناصرة. كما اعلنت بأنها ترفض وتستنكر الافعال التي تقوم بها الجهات المتطرفة في المحافظة و التي تحد من اي تقدم او عمل تقوم به المرأة اليمنية على الصعيد الاجتماعي، القانوني و الإقتصادي و الذي يعتبر مشاركة مهمة منها كجزء من هذا المجتمع الفتي و الذي نسعى بدورنا تقديم الدعم له و مجابهة التطرف و مناهضته. اضافت: سنسعى دوما لمناصرة النساء المدافعات عن حقوق المرأة وحمايتهن و بذلك نحن الأنسان بصدد التحضير لخمس جلسات مناظرة حول كيفية حماية النساء المدافعات عن حقوق المرأة وفق القرارات و الاتفاقات و القوانين الدولية لمناهضة العنف بشكل عام و العنف الذي يمارس ضد النساء بشكل خاص و مناقشة المواضيع المتعلقة العنف والتطرف العنيف الحاصل لهن في محافظة أبين بناء على قصص واقعية. وهذا من أجل تحقيق هدف تأييد عدد ( 100 ) امرأة من جميع الاطراف المؤثرين في المجتمع لمناصرة قضايا المرأة وحمايتهن من العنف والتطرف العنيف الذي تم ممارسته ضدهن خلال عام 2022.

بالإضافة الى عمل رسومات جدارية حول تفعيل وتعزيز مجابهة القمع و والتطرف العنيف الواقع على للنساء المدافعات عن حقوق المرأة وتسليط الضوء على اهمية الحماية لهن .

و توزيع منشورات ممولة لشخصيات مؤثرة للتوعية حول العنف والتطرف العنيف و تأثيره على المجتمع بكل اطيافه و الذي يمس المرأة و الطفل بشكل خاص و الذي ما يزال مستمر. كما تهدف المؤسسة لتحقيق رفع الوعي المجتمعي بين افراد المجتمع في مديريتي خنفر وزنجبار حول

تفعيل وتعزيز الوعي المجتمعي و نبذ القمع و العنف بكل اشكاله و منع التطرف و العمل على علاجه و محاسبة القائمين عليه بالتعاون مع السلطة المحلية. و تسليط الضوء على عمل المرأة و انجازاتها و تسليط الضوء على ذلك و دعم تقديم الحماية لهن.

سيتم ايضا كتابة بيان صحفي و نشرة عبر المواقع اليمنية والإذاعات ووسائل التواصل الاجتماعي و ارسال نسخة للجهات المعنية

منوهة في ختام حديثها اهمية العمل لضمان حقوق النساء المدافعات عن حقوق المرأة من أجل تحقيق المساواة و منع الجريمة التي تمارس ضدهن و تسليط الضوء على أهمية الضغط والمناصرة لايقاف العنف والتطرف العنيف ضد النساء العاملات و الغير عاملات من أي جهة كانت خلال العام 2022م

هذا وقد اشادت الأخت بشرى السعدي بتفاعل وتعاون السلطة المحلية في محافظة زنجبار ممثلة بالمدير العام الاستاذ غسان شيخ بإنجاح جلسات المناظرة و السعي لتقديم دعوة للإدارات المعنية للمشاركة في الفعاليات القادمة والتي ستشمل قيادات محلية ومنظمات مجتمع مدني ونشطاء احزاب، مكونات سياسية، خطباء ومرشدين، صحفيين ومدافعات عن حقوق النساء ووجهاء..

فيما عبر مدير عام زنجبار غسان شيخ عن ترحيبه بمثل هذه الانشطة التي تسهم في رفع الوعي المجتمعي حول ظاهرة العنف ضد النساء سواء كان لفظي او جسدي معبرا بأن المرأة شريك اساسي في الحياة ونحن مع الدفاع عن حقوقهن بالعيش بكرامة ومساواة..

حضر اللقاء عضو الهيئة الإدارية بالمجلس المحلي أ/ محفوظ محمد عبدالله فارع ورئيس الوحدة التنفيذية للنازحين عضو المجلس المحلي زنجبار أ/ علي القعيطي ومدير مكتب المالية أ/ رمزي عمر ومدير مكتب الشؤون الاجتماعية أ/ فهمي السيد ومدير مكتب الاشغال أ/ نبيل الباهزي ومدير مكتب المدير العام أ/ أحمد فضل سالم

 

من / خالد دهمس

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى