<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
اخبار وتقارير

مقراط يكشف اسرار المماطلة في التقارب الجنوبي والمصير المجهول لقضية الجنوب

قال الإعلامي والسياسي علي منصور مقراط أن هناك عراقيل وقيود والتزامات واقعة فيها بعض الأطراف تحول عن أية نوايا لجمع الفرقاء السياسيين الجنوبيين والتقارب فيما بينهم لفتح باب التواصل والحوار وتشكيل مرجعية تمثل المكونات أو جغرافيا المحافظات الجنوبية الست لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية السابقة دون غيرها

واعتبر مقراط لقاء بيت العيسي الشهر الماضي كان ضيق ومحصور وشبة سري رغم حضور اللواء عيدروس الزبيدي وطاقمه السياسي والإعلامي الذي منع حتى من نشر خبر يبشر الجنوبيين بالتقارب ومغادرة عقلية القوة والاقصاء والتحرر من الوصاية والكفلاء

وكشف الصحفي علي مقراط أن الآمال لن تموت لكنه استدرك قائلاً : مايحدث في عدن يؤكد أن الوحدة اليمنية القائمة ستترسخ ولو بالقوة أن لم يرضخ الشركاء المؤقتين الحاليين. وهم المجلس الانتقالي بالتقاسم المناطقي والجهوي المظلم

واشاد مقراط بالمواقف الشجاعة والواضحة لزعماء الجنوب السياسيين الاحرار محمد علي احمد وأحمد الميسري وعلي هيثم الغريب وغيرهم. من الصادقين مع أنفسهم ومع شعبهم

وأختتم قائلاً الحكام في عدن والمحافظات الجنوبية نهبوا ودمروا كل شيء وسيتركون عدن في مأساتها ويستثمرون ما نهبوه في الخارج كما ان التغييرات القادمة لبعض الوزراء والمحافظين ستأتي بالبديل المناطقي أو الخاضع الانتقالي والكفلاء آخر الكلام يتبقى عدن محطة لترسيخ الوحدة اليمنية والصدام الدامي. ولاحظوا الترحيب بالشيخ هاشم الأحمر في قصر معاشيق الذي منع بالأمس من دخوله قائد اللواء الركن الأول حماية رئاسية العميد سند الرهوه والمفاجآت قادمة ولا عزاء بالمغرر بهم الباحثين عن وطن ووهم.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى