<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
مقالات

ياصاحبي رجال الدولة ماتوا بعد الميسري

عدن توداي/ كتب/ علي منصور مقراط
اليوم وغدا وبعد غدا ومنذ ثلاث سنوات شعر اليمنيين بالفراغ الذي تركة غياب احمد الميسري في أصعب مرحلة مأساوية وإنسانية يمرون بها ،
الرجل الذي انفتح على الشعب صغيره والكبير وترك المناطقية والجهوية والعنصرية والأنانية على جنب صار اكبر من رئيس دولة ومن رئيس المجلس الانتقالي ومن عشرات رؤساء المكونات السياسية والأحزاب السياسية اليمنية وأطواق القبائل والعشائر ورجال المال والاعمال. كل هذا الكم كوم والميسري كوم لوحده

احمد الميسري كسب الشعب ولم يكسب رصيداً من المال الذي أنفقه لمداواة الجرحى والمرضى والمحتاجين

لايوجد مواطن وصل إلى الميسري وخرج بخيبة أمل ، يجبر بخاطر كل من يدخل اليه ، صحيح قد يتهم الرجل بالبطانة سيئة الصيت والسمعة التي كانت من حوله
لكن بالإمكان الوصول إليه عبر رجال آخرين بعكس الحاليين وماقبلهم من عملوا طوق حولهم ولاينفتحون غير للمقربين والمتحالفين معهم فقط

كم هي الرسائل والاتصالات التي تصلني اليوم من الجرحى والمرضى والمحتاجين التي تطلب مني المساعدة للعلاج يعتقدون من كتاباتي أنني احقق لهم مطالبهم عند القيادات السياسية والحكومية ورجال المال والاعمال لكني اجيبهم ومن لازالوا يتصلون ويستغيثون بانسانية الرجال لمساعدتهم وانقاذهم من الموت أن الرجال ماتوا بعد الميسري

اخر من كنت أضع عليهم امل بالتجاوب مع الحالات الإنسانية مرضى السرطان الشيخ احمد العيسي الذي اسمع عنه ولا اعرفه عن قرب . وجهت إليه استغاثة قبل أيام بمساعدة ثلاثة أو أربعة من مرض السرطان على شفى الموت وصلته الرسالة وفتحها وقراها الرأي العام ولم يتنازل حتى في الرد بالاعتذار أو الموافقة.
لعن الله المال أن لم يسخر جزء منه للحالات الإنسانية كله ذاهب مع أهله ولن تبقى غير الذكريات والمواقف الإنسانية والأخلاقية وبصمات الخير والإحسان ، الدنيا فانية ولن تأخذ منها شيء وكما قال المصارية الكفن ماله جيوب
عموما هذا مجلس القيادة الرئاسي بقيادة الدكتور رشاد العليمي ومدير مكتبه الدكتور يحيى الشعيبي فيه قليل من الامل وهذه حكومة معين عبدالملك لا اثق بهذا الرجل حتى بتقديم شربة ماء من الحنفية لعطشان وهذا المجلس الانتقالي محصور على أصحابه ولم تبالغ إحدى الناشطات حين وصفته بأنه يحمل مشروع مناطقي ولا له صله من قريب أو بعيد بمشروع استعادة الدولة الجنوبية السابقة.. هذه حقائق مُره قد تغضب بعض الدجالين والمنتفعين والمتمصلحين هواة الكذب والخداع والتدليس وتوهم المغرر بهم من العوام لبعض الوقت. لكن حبل الكذب قصير وسيصل إلى المشنقة

ليس عندي اكثر من هذا ولكن تواجدي في العاصمة المصرية القاهرة للشهر الثالث على التوالي اقتربت من معظم المسؤولين والنخب السياسية الوطنية الجنوبية والشمالية وشخصت المشكلة وعرفت حقيقة البعض في الداخل والخارج ومصداقيتهم وسانشر حلقات مفتوحة لاتقبل الجدل والاجتهاد عن خلاصة الخلاصة التي خرجت بها ساعود الى الوطن وعدن الحبيبة بعد أسابيع وساستمر في الثبات في الموقف ولن اتزحزح عن خيارات الشعب قيد انملة ولن ابيع أو اتاجر بمواقفي لتجار الحروب والأراضي
سلام عليك يا دولة المهندس احمد بن احمد الميسري نصير الشعب من أقصاه إلى أقصاه دون تمييز
سلام عليك يامن وصلت لمساتك إلى معظم بيوت اليمنيين ومسحت دموع كل طفل وشيخ وجريح ومريض
انت الباقي في وجدان هذا الشعب المطحون اخترت طريق الحرية والسيادة والكرامة واخترت الموت ووهب لك الحياة
سلام مني عليكم ياحبايب

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى