<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
أخبار المحافظات

مدير عام زنجبار يدشن الدعم النقدي لـ (149) من صيادي قرية الشيخ عبدالله من قبل اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدولي

زنجبار (عدن توداي)

قام صباح اليوم الأربعاء مدير عام مديرية زنجبار رئيس المجلس المحلي الاستاذ غسان شيخ فرج الكثيري بتدشين صرف الحوالات النقدية المرحلة الثانية لدعم صيادي جمعية الشيخ عبدالله السمكية التعاونية ضمن مشروع تحسين سبل العيش الاقتصادي والامن الغذائي المقدم من اللجنه الدولية للصليب الاحمر الدولي بغرض شراء معدات وادوات صيد لعدد (149) صياد
بحضور مندوب الامن الغذائي منسق المشروع الاستاذ شفيق ناصر منصور ومدير الرقابة والتفتيش البحري بهيئة المصائد السمكية بالمحافظة سمير باجميل ومدير الشؤون الاجتماعية زنحبار فهمي السيد

واوضح مدير عام زنحبار غسان شيخ ندشن اليوم صرف الحوالات النقدية لصيادي قرية الشيخ عبدالله الساحلية بحسب توجيهات ومتابعة ورعاية محافظ محافظة أبين اللواء الركن ابوبكر حسين سالم بمدرسة علي بن ابي طالب بقرية الشيخ عبدالله وهي احد ضواحي مدينة زنجبار مقدمة من اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدولي عبر شركة الوطنية للصرافة لعدد “149” صياد من منتسبي جمعية صيادي الشيخ عبدالله السمكية التعاونية وذلك لغرض شراء معدات الاصطياد لزيادة الانتاج السمكي وتحسين الظروف الاقتصادية لممتهني مهنة الصيد.

وعبر “شيخ” عن شكره وتقديرة للاخوة في اللجنة الدولية للصليب الاحمر الدولي ومنسق المشروع الاخ / شفيق ناصر على تدخلهم بدعم الصيادين في ظل هذه الظروف الاقتصادية والتيسير في صرف هذه الحوالات النقدية، ووصول المشروع لمرحلته الثانية وايضا تدخلهم في المرحلة القادمة عبر إعادة تأهيل حراج الاسماك بالشيخ عبدالله ونحن مستعدين لتذليل اي صعوبات تواجههم والتنسيق مع الجهات المعنية لكي ينفذ مشروع الحراج بكامل المواصفات والشروط المطلوبه من قبل اللجنة الدولية للصليب الاحمر.

من جانبه اكد مدير الامن الغذائي منسق المشروع الاستاذ شفيق ناصر انه تم في المرحلة الاولى صرف مبلغ (400) الف ريال حيث تم شراء اشباك ومعدات صيد وبعد نجاح المرحلة الاولى يتم اليوم صرف المبلغ النقدي للمرحلة الثانية ومقداره (350) الف ريال يمني تصرف يد بيد للصياد حيث حضر لمبني مدرسة القرية مندوبي شركة الصرافة لتسليم المبلغ للمستفيدين من المشروع يدا بيد وهذا سيسهم في تحسين الحد الادنى للصياد وتمكينه اقتصادياً عبر توفير معدات اصطياد جديدة.

وسيواصل المشروع عمله بدعم إعادة تاهيل الحراج بمساحة اوسع وغرف وحمامات. وغيرها من الخدمات.

*من خالد دهمس

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى