<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
أخبار المحافظات

أبين.. لقاء موسع للائمة والخطباء وعقال الحارات للتوعية من مخاطر المخدرات ( الشبو ) رعاه مكتب اوقاف المحافظه والسلطة المحلية بزنجبار

زنجبار (عدن  توداي) خالد دهمس

عقد صباح اليوم بديوان عام محافظة أبين بمدينة زنجبار لقاءاً موسعاً مع اائمة وخطباء المساجد وعقال الحارات بمدينة زنجبار نظمها مكتب مكتب الاوقاف والارشاد يالمحافظة والسلطة المحلية بمديربة زنجبار

حيث تناول اللقاء أهمية التوعية من ظاهرة التعاطي والترويج للمواد المخدرة والحبوب ومنها مادة الشبو.. والمؤثرات العقلية والنفسية والتي تؤدي للانتحار والقتل وارتكاب الجريمة وكذا عدد من الظواهر والسلوكيات السلبية السيئة والدخيلة على عادات وقيم المجتمع وخطرها على فئة النشء والشباب..

 

وقد تحدث في اللقاء كل من وكيل وزارة الاوقاف والارشاد عميد المعهد العالي للارشاد الشيخ كما باهرمز ومدير عام مديرية زنجبار الاستاذ غسان شيخ فرج ومدير عام الاوقاف والارشاد بالمحافظة الشيخ فهمي بابرادع ومدير الاوقاف زنجبار الشيخ محمد يحيى قاسم تناولت جميعها ضرورة التوعية من خطر المخدرات واثارها النفسية والاجتماعية والاقتصادية والامنية وحماية المجتمع من تلك الظواهر السلبية والمخالفة لعادات وقيم المجتمع واهمية والتنسيق والتكامل بين الجهات المعنية على المستوى الامني والشعبي والرسمي في الحد من هذه الظاهرة..

كما دعت الكلمات الى الاقتراب من المجتمع وخصوصا الشباب والعمل بين اوساطهم..

اثري اللقاء بعدد من الكلمات والنصائح والمعوقات والصعوبات من قبل الخطباء والمرشدين وعقال الحارات دعت الى ادراك مثل هذه المخاطر والتنبه لها.. وان الجهل احد اسبابه واستغلال اوقات الشباب بما يعود عليهم في دينهم وديناهم.. وان تتحمل مختلف الجهات مسؤولياتها وواجباتها..

منوهة: الى ان هناك جهات خفية لها اهداف خطيرة تسعى الى تدمير المجتمع ونشر مثل هذه السموم.. بين اوساط ناشئية.. ودعت الى منع بيع ما تسمى شمة الحوت كونها مدخل الى تعاطي اشياء أكبر وخطر.

هذا وقد خرج اللقاء بعدد من المخارج والتوصيات التي ستسهم في محاربة هذه الظاهرة وغيرها من الظواهر امنيا ومجتمعيا وشعبياً واعلامياً…. وهي:-

1- توعية المجتمع من مخاطر المخدرات والمسكرات وغيرها.

2- التنسيق بين عقال الحارات والسلطات الامنية عن اي ظاهرة مخلة.

3- تفعيل الاجهزة الامنية والعمل على تطبيق القوانين الرادعة للمروجين والمتعاطين للمخدرات.

4- يتوجب على الائمة التوعية المستمرة حول الظواهر المخلة والرذيلة..

5- ينبغي تكثيف الحلقات في المساجد وبصورة مستمرة.

6- يجب تفعيل ما اجتمعنا عليه.

7- وضع آلية يشترك فيها كافة شرائح المجتمع مع السلطة والحزام الامني والامن العام للمتابعة المستمرة واليومية.

8- التنسيق مع الجهات ذات الاختصاص لوضع حد لظاهرة الادمان من خلال أنشأ مركز تأهيلي.

9- تتحمل السلطة المحلية عمل ملصقات ومنشورات تحذيرية عن مخاطر المخدرات..

حضر اللقاء عضو الهيئة الإدارية بالمجلس المحلي زنجبار أ/ عارف عشال

مدير مكتب المدير العام أ/ أحمد فضل سالم مدير إدارة الشؤون الاجتماعية زنجبار أ/ فهمي السيد مدير إدارة الموارد المالية زنجبار أ/ صالح عكف

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى