<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
مقالات

الائتلاف الوطني الجنوبي واعادة بوصلة طريق الوفاق الوطني

بقلم/جهاد حفيظ:

كان طريق الائتلاف الوطني الجنوبي برئاسة الشيخ احمد صالح العيسي ومعه كل القيادات من مختلف القوى السياسية المنطوية تحت تكتل الائتلاف الوطني الجنوبي منذ البداية إعادة لملمة النسيج السياسي والاجتماعي الجنوبي والوطني على طريق الوفاق الدائم الذي يلبي الطموحات وكانت الخطوات الأولى والتي تحسب له في جمع الكلمة والشتات لمعظم القيادات الجنوبية التاريخية والمعاصرة والبدء في حلحلة الحوار الذي يجب أن يجب أن يكون بديلا من التصعيد والتباعد في الخروج برؤية تقبل مشاركة الجميع ..

الائتلاف الوطني الجنوبي والذي يجمع كثيرا من التكتلات الجنوبية كان عليه الهم الأكبر في مهمة تقارب النخب السياسية والاجتماعية والعلاقات المتينة مع مختلف القوى السياسية اليمنية على اختلاف رؤاهم الحزبية والسياسية وتلك الرسائل الوطنية التي يبعث بها تعد خيار سياسي في الحفاظ على ماتبقى من الوطن وحاجة المواطن لفترة من التقاط الانفاس والتي انهكت منذ بداية الحرب حتى يومنا هذا وآن الاوان لأن تبحث كل النخب السياسية والاجتماعية والقبلية عن طريق الوفاق الذي طال انتظاره واصبح ضرورة حتمية لم تعد تقبل التاجيل وهذا هو الطريق الذي سيخرج البلد مما هو فيه..

أن القوى السياسية تقع عليها تغيير سياسة الاقصاء والانانية لأنها صارت تجربة مأساوية تجرع منها الشعب كان في الجنوب أو الشمال ويلات التشرد والاقصاء وبروز قوى جديدة لاتفكر إلا انطلاقا من مصالحها الضيقة والتي لم تعد تجارب مقبولة في المجتمع المدني ولم تعد مقبولة أيضا من نفسها لأنها انتجت الفوضى وضياع الوطن والانسان ومقومات الدولة التي آن الاوان لأن تعيد انتاج افكار جديدة تبقي على كل ماهو جميل إذا كان هناك ماتبقى من القيم التي اضعناها بتهورنا بتحول الرأي وقبولة إلى سياسة بديلة عن لغة السلاح التي جاءت على كل شيء

مقالات ذات صلة
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى