<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
اخبار وتقارير

الحكومة الشرعية تحتج رسمياً على فيلم وثائقى عرضته قناة المانية

عدن توداي- خاص:

احتجت الحكومة الشرعية رسميا على الفيلم الذي نشرته قناة DW الألمانية بعنوان “حرب اليمن القذرة”.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة ان الوزارة وجهت رسالة احتجاج إلى مدير قناة دويتشه فيله الألمانية، احتجاجا على الفيلم الوثائقي الذي عرضته القناة بتاريخ ١٢ يونيو الجاري، والذي تجاوز حقيقة الحرب وأسبابها وتوصيفها بحسب القوانين المحلية والدولية وقرارات مجلس الأمن، وعلى رأسها القرار 2216 حد قوله.

وأضاف الارياني: تناول الفلم نظرة أحادية للأحداث في اليمن، وتعمد إغفال الكثير من حقائق الحرب التي شنتها مليشيا الحوثي الإرهابية على الدولة والشعب اليمني منذ 21 سبتمبر 2014، واستخدامها السلاح والعنف أداة لتحقيق مكاسب سياسية والانقلاب على كل ما توافق عليه اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

واشار الارياني الى ان الفلم تضمن الفلم اتهامات في غاية الخطورة للحكومة وأعضاء فيها وقيادات المحافظات،بدون أدلة وأسس ودون التواصل مع الحكومة واعطائها الفرصة للتوضيح وتفنيد تلك الادعاءات، ودون الاستماع الى وجهة نظر أخرى، وهذا لا يتفق مع ابسط قواعد العمل الإعلامي والحق في الاستماع للرأي الاخر والرد والتوضيح.

وتابع:تلك الادعاءات والاتهامات وتصوير الحرب بغير حقيقتها وتوفير منصة لقيادات ميلشيا الحوثي التي وصفتها قرارات مجلس الامن بالجماعة الإرهابيةيمثل ضررا حقيقيا على الشعب اليمني ويرسل رسائل سلبيةتشجعها على التمادي في سلوكها العنيف والاجرامي،ولا يسهم في الجهود الدوليةالحثيثة للتهدئةوالسلام.

واردف الارياني بالقول: انطلاقا من التقدير والاحترام الذي نحمله للقناة ولألمانيا الصديقة، على المستويين الرسمي والشعبي، نعبر عن اعتراضنا على بث الفلم الذي كال الاتهامات والتشهير دون أي ادلة ودون إعطاء الكيانات الرسمية والأشخاص فرصة للدفاع عن انفسهم، في خلل ليس فقط في الجانب الإعلامي فقط بل والقانوني

واختتم الارياني نعبر عن تطلعنا لقيام القناة بإجراءاتها التي تكفل تلافي هذا الخلل وإزالة الضرر الذي الحقه بث الفلم، كما نوجه الدعوة للقناة للاستماع لمزيد من التوضيحات والاجابات على الاستفسارات والقضايا التي تود الاستفسار عنها من قبل الجهات الرسمية اليمنية

وبحسب متابعين، فإن الفيلم تناول جرائم الحرب في اليمن من زاوية واحدة فقط، مسلطا الضوء على ضحايا قصف التحالف العربي فقط ولم يتطرق إلى جرائم وانتهاكات المليشيات الحوثية وقصفها للأحياء السكنية في المحافظات اليمنية الواقعة تحت سيطرة الحكومة وأبرزها تعز ومأرب، وما نتج عنه من ضحايا بالآلاف بين قتلى وجرحى.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى