<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
أخبار المحافظات

محافظ أبين يؤكد رفضه قبول أي استقاله للمدحدح في ظل وجوده محافظا لأبين

 

أبين( عدن توداي) خاص

أكد محافظ محافظة أبين سيادة اللواء ابوبكر حسين سالم أنه لم ولن يقبل استقالة الاخ احمد المدحدح كمديرًا لمستشفى احور مهما كان وطالما هو محافظا للمحافظة.. جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه سيادة اللواء ابوبكر محافظ ابين مع الاخ احمد المدحدح مدير مكتب الصحة مديرية احور محافظة ابين الذي قدم استقالتة قبل اسبوع( ك القائم بأعمال مدير مستشفى أحور) عصر يوم الاثنيين 13 يونيو 2022م ويبلغه ان أي استقالات مقدمه منه لن يقبلها مادام هو محافظ لهذه المحافظة

وقال المحافظ للاخ المدحدح أنه اطلع من الاخ مدير عام مديرية احور الاخ احم دمهدي احمد حول المتاعب التي تحملها ودفعته إلى للتخلي عن مهامة قايما باعمال مدير مستشفى احور .

كما تحدث المحافظ مع المدحدح حول مصير توجيهات وزير الصحة والسكان في آخر لقاء وأكد له المدحدح أن معالي وزير الصحة د.قاسم بحيبح كانت توجيهاته صريحة وان العراقيل تواجهه من مكتب الصحة بالمحافظة.

وجدد المدحدح تأكيده للمحافظ ان مشتشفى احور ظل ومازال يعاني من افتقاره للاطباء والعمالة الحالية كوادر صحية متوسطة فقط جميعم متطوعين يقومون بالعمل بالأجر اليومي يتم تحمل أجورهم شخصيا وأن 95٪ من العمالة الرسمية تقاعدت وان مستشفى احور بحاجة الى مساعدته في توفير اطباء وعمال صحيين وتوفير امكانبات لنقل المصابين كون المستشفى يستقبل شبه يومي حوادث طرق في الطريق الدولي وان كل الحوادث التي تقع في الخط في نطاق محافظة شبوة على مسافة 90 كيلو متر اقرب مكان لتقلهم هو مستشفى احور..

واكد الاخ المحافظ انه تواصل مع محافظ شبوة الشيخ عوض بن محمد الوزير وابلغه عن الحوادث اليومية التي تتسبب بها الكثبان الرملية في الطريق الممتد في نطاق شبوة والتي تحصد الأرواح يوميا وان الاخ ابن الوزيز اكد له بانه سيقوم بالتوجية بتصفيه الرمال المتحركة على امتداد الطريق وحتى الرمال الممتدة في المناطق التابعة لمديرية احور محافظة أبين.

وتعهد محافظ ابين انه سيتم معالجة أزمة الاطباء والعمالة وأنه سيوجه مكتب الصحة بتوجيه المنظمات التي تأتي إلى أبين للتدخل بأحور من خلال اعتماد لها اطباء وعمال صحيين كونة يدرك ان موقع مستشفي احور على خط طريق دولي بحتاج الى دعم.

كما قدم المحافظ دعما منه 300 الف ريال يمني لمساعدة المستشفي بهدف تذليل قليل من الصعاب ..

وقال المدحدح ان العميد لوي الزامكي اركان محور ابين قايد اللواء الثالث حرس رياسي اعتمد لنا 300 الف من الشهر الماضي قدمت حوافز لعمال النظافه وايضا مولد كهربائي بقوة 100 كيلو وات ووقود لتشغيله 3000 لتر.

واضاف المدحدح قائلا” أن اتصال الاخ المحافظ أثلج صدرونا ونعتبره تاج فوق رؤوسنا، مردفا، ومهما قلت أو فعلت حقا لن أقدر أن أعبر عن مدى سروري بالاتصال من سيادة المحافظ الذي اعتبره شرف لي بل واعلان المحافظ لي بأنه لم ولن يقبل لي استقاله وهو مازال محافظا لهذه المحافظة جعلني اشعر حقا بأن لنا قيمة و مكانة واحترام لدى المحافظ الانسان قبل المسؤول اللواء ابوبكر حسين ونعتبر ما قاله لنا حافزا ودعما معنويا يبدد الاحباط واليأس والتذمر الذي نعاني منه بسبب تهميش القطاع الصحي بالمديرية من قبل مدير مكتب الصحة أبين والذي ليس يوجد بين وبينه اي خلاف شخصي وانما خلافي على تهميش احور والذي يعصر قلبي ألما لا يعلمه إلا الله من وعود مكتب الصحة بالمحافظة وعدم ترجمتها على الواقع بينما وحدات صحية وجههت لها تدخلات ودعمت باشياء يفتقر لها مستشفى هام.

واشار الاخ المدحدح إلى ان تواصل الاخ المحافظ ابوبكر شخصيا معنا له من الدلالات الكبيرة والاثر الايجابي علينا ونعتبر ذلك دعما معنويا منقطع النظير وليس مجاملة أو مزايدة لم ولن يبادر أي محافظ في أي محافظة بالاتصال مع مدير مكتب صحة أو أي مرفق في نطاق مديرية وفي أحسن الأحوال ان وجد تفاعل سيكون الاتصال مع مدير عام المديرية وهذا لم يحدث وان قام بذلك على مستوى المحافظين غير محافظنا وايضا غير وزير الصحة والسكان د.قاسم بحيبح والذي تواصل معنا قبل فترة، بيد أن محافظنا ووزير الصحة نراهما للأمانة نموذجين نادرين ينبغي ان يحتذى بهما …

واردف المدحدح في تصريحه” اقولها بصوت عالي ولا يهمنا من سيقول انها مزايدة وطالما ادرك انها الحقيقة ان محافظ ابين الاخ اللواء ابوبكر حسين رجل بماتحمله الكلمة من معنى وشجاع وصاحب القرار الشجاع ومحب لمحافظته وحريص على تحقيق كل الآمال المنشودة التي يتطلع لها أبناء المحافظة عامة ويعمل جاهدا بصدق في ظروف في غاية الصعوبة في ظل بلد تعاني حرب ومحافظة فقيرة ليس لديها موارد اقتصادية وان وجدت تحتاج الى استثمار مستقبلا

واختتم المدحدح حديثه ان تاكيد المحافظ لنا بعدم قبول لنا أي استقاله مادام هو محافظا يجسد بذك المحافظ انه رجل حقا شجاع وحكيم ويحترم كل انسان يشعر انه يعاني من اجل اهله .. ونقولها ولا بد أن تصل إلى رئيس واعضاء هيئة الرئاسة ان محافظ ابين ينبغي أن لا يشمله قرار التغيرات ولابد أن يستمر محافظا لهذه المحافظة كونه الرجل المناسب ابن الدلتا والذي كحل لاي خلافات وتجاذبات مناطقية فهو رجل عمل بحد وواجهته مشاكل وأحدث استطاع بحنكة واقتدار على تجاوز الكثير من الصعوبات وحقق مالم يحققه غيره، والشواهد على ذلك كثيره ..

اقولها وليس لنا مصلحة شخصية اكثر من مصلحة ابين خاصة التي تحتاج استمراره على رأس هذه المحافظة. ويكفي ان محافظ ابين اللواء ابوبكر حسبن سالم تولى ابين عقب حرب دمرتها وكانت أبين خالية علي عروشها واهلها نازحون في عدن و في ومحافظات أخرى وكانت المعاملات الإدارية قبل مجيء المحافظ تتم من داخل عدن أي أن مكاتب المرافق والإدارات الحكومية عبارة عن (اكياس علاقي) كل مدير يحمل وثائقه وختمه داخل ذلك الكيس الذي هو عبارة عن مكتب متنقل قي ذاك الكيس تحت العمارات.

وللامانه والتاريخ انها الحقيقة الذي لايمكن ان ينكرها الا جاحد عند تولي سيادة اللواء ابوبكر حسين سالم المحافظ أول ما عمل عاد تلك المكاتب التي كانت علاقي الي مكاتبها واخراج كل من احتل مكتب حكومي وعادت الاعمال من داخل المكاتب واكتضت الشوارع بالناس.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى