<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
وفيات

حفل تأبيني للواء / عبدالله احمد بن احمد الحالمي بالعاصمة عدن

عدن /عدن توداي/ خاص

برعاية عيدروس بن قاسم الزبيدي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي رئيس المجلس الانتقالي ،
أقيمت اليوم فعالية تأبينية الفقيد الدكتور اللواء الركن / عبدالله أحمد بن أحمد الحالمي
( أسطورة نضال …وتاريخ وطن
بحضور معالي وزير الدفاع الفريق الركن محسن الداعري ومعالي وزير النقل الدكتور / عبدالسلام حميد ومحافظ محافظة لحج اللواء احمد عبدالله التركي ونائب محافظ عدن أمين عام المجلس المحلي بدر معاون سعيد وأعضاء هئية رئاسة المجلس الانتقالي ووكلاء الوزارات والمحافظات والقيادات العسكرية والأمنية
والقيت في الحفل التأبيني عددا من الكلمات استهلت بكلمة أسرة الفقيد ألقاها نائف عبدالله احمد بن احمد العالمي كلمة عن اللجنة التحضيرية وكلمة عن هيئة رئاسة المجلس الانتقالي. استعرضت جميعها مسيرة حياة اللواء الدكتور عبدالله أحمد بن احمد النسري الحالمي م الذي ولد 14 مايو عام 1948 في مسقط رأسه بلاد النسري بمديرية حالمين بمحافظة لحج، متزوج وأب لثمانية أبناء، حاصل على الماجستير والدكتوراه من أكاديمية “لينين” للعلوم العسكرية والسياسية في جمهورية روسيا الإتحادية.
يعد اللواء الدكتور عبدالله احمد الحالمي من أبرز القيادات النضالية التي خدمت الوطن لسنوات طويله ومثّلتهُ في الداخل والخارج، بعد الاستقلال تدرّج في السُلّم العسكري والحقل السياسي وتقلد عدّة مناصب كان آخرها مستشار رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة ، بعد
الوحدة اليمنية وتحديداً في عام 1992م تعرض مع أفراد أسرته لمحاولة اغتيال أثناء تواجده في سكنه بمدينة الاصبحي في صنعاء، وعند اندلاع حرب صيف عام 1994 شارك مع زملائه للتصدي لهذه الحرب ونتيجه لتلك الحرب قرر مغادرة الوطن ليستقر به الحال في بريطانيا، لتبدأ بعدها صفحة جديدة من صفحات نضاله المشرّفه، واستمر يدافع عن الجنوب وشعبه حتى وافاه الأجل في 13 من نوفمبر 2023م.
جدير بالذكر أن اللواء عبدالله أحمد بن أحمد النسري الحالمي هو أول من أسس معارضة في الخارج ضد نظام صالح بعد حرب صيف عام 1994م، حيث كان من مؤسسي حزب التجمع الديمقراطي الجنوبي (تاج) والذي ترأسه بعد إشهاره في مؤتمر صحفي عُقد في لندن، ليمتد الحزب بعدها إلى كل المحافظات الجنوبية ويفتح مقرات له في العديد من دول العالم كالولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والصين وروسيا ودول الخليج العربي.

جاء افتتاح حزب (تاج) استكمالاً لمسيرة النضال التي بدائها اللواء عبدالله الحالمي ابان ثورة 14 أكتوبر حيث كانت له مساهمات عديدة في تحرير بعض المناطق من المستعمر البريطاني ، كما كان له دور في استقطاب عناصر من الأمن وكذلك الطلاب وأبناء القبائل للانضمام إلى صفوف الجبهه القومية والتي كانت تخوض حينها عمليات عسكرية لطرد المستعمر البريطاني
كما تخللت فقرات فعالية التأبين إلقاء عدد من القصائد الشعرية في رثاء المناضل اللواء / عبدالله احمد بن احمد العالمي .بالإضافة إلى تقرير وثائقي مصور عن حياته وادواره ومواقفه البطولية في كل المراحل والمنعطفات التي شهدها الوطن إلى أن توفاه الأجل في نوفمبر ٢٠٢٣م .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار