<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
أخبار عدن

رئيس جامعة عدن يشيد بجهود مؤسسة الرسالة للتنمية في اسناد العملية التعليمية لتشجيع التحاق الطلاب بقسمي الفيزياء والرياضيات بكلية العلوم

نظمت عمادة كلية العلوم بجامعة عدن، اليوم الاثنين، ورشة علمية بعنوان: “عزوف الطلاب عن الدراسة بقسمي الفيزياء والرياضيات بكلية العلوم – جامعة عدن.. الأسباب والحلول”، برعاية رئيس الجامعة أ. د. الخضر لصور، وبشراكة ودعم مؤسسة الرسالة للتنمية.

وفي افتتاح الورشة، قال رئيس الجامعة، أ. د. الخضر لصور إن الأوان قد حان للارتقاء بالبرامج العلمية إلى مستوى متطلبات سوق العمل، مشيرًا إلى أن متطلبات هذا السوق تتغير عامًا بعد آخر، ويجب على الجامعة مواكبة هذا التغير، مؤكدًا أن الأقسام العلمية بجامعة عدن تحتاج إلى وقفة جادة.

ولفت رئيس جامعة عدن إلى أن مشكلة عزوف الطلاب عن الدراسة تكاد تكون منتشرة ومتشابهة في كل جامعات البلاد، فالطالب اليوم يبحث عن الدراسة السهلة، رغم حاجة المجتمع للتخصصات العلمية البحتة، لكننا نواجه تناقصًا متتاليًا في أعداد الطلبة الملتحقين بهذه التخصصات.

وأشاد الدكتور لصور بتدخلات مؤسسة الرسالة للتنمية وتبنيها تقديم مساعدات مالية ومعونات بسيطة للطلاب تشجيعًا لهم للالتحاق بقسمي الفيزياء والرياضيات، شاكرًا لها دعم هذه الورش العلمية التي نحن بحاجة إلى مخرجاتها ومقترحاتها للبناء عليها.

وناقشت الورشة التي أدارها عميد كلية العلوم الدكتور عبدالله ناصر الهندي، خمسة محاور رئيسية، بدأها أستاذ الفيزياء بالكلية، الدكتور عبدالله عمر علي بورقة عمل حول: “قسم الفيزياء.. التأسيس، عدد الطلاب، والبرامج الحالية والمستقبلية، المشاكل والحلول”.

وتناول المحور الثاني ورقة عمل لأستاذ الرياضيات الدكتور أكرم حلبوب بعنوان: “قسم الرياضيات.. التأسيس، عدد الطلاب، البرامج الحالية والمستقبلية، المشاكل والحلول”.

تلتهما ورقة عمل ثالثة عبارة عن استعراض نتائج دراسة علمية للدكتورة ألطاف المعمري من جامعة إب بعنوان: “أسباب عزوف الطلاب عن الدراسة في قسمي الرياضيات والفيزياء على المستوى المحلي والإقليمي والدولي”.

كما قدمت أ. د. ألطاف رمضان إبراهيم ورقة عمل حول: “رؤية قسم المناهج في برنامجي قسم الرياضيات والفيزياء بكلية العلوم”، واختتمت أوراق العمل باستعراض تجربة مؤسسة الرسالة للتنمية في معالجة ظاهرة عزوف الطلاب عن الدراسة في قسمي الرياضيات والفيزياء، قدمها عضو مجلس الأمناء بالمؤسسة الإعلامي بديع سلطان.

وخلال الورشة، استعرض مسجل عام جامعة عدن، الدكتور رضوان عقيل إحصائيات وأرقام حول التحاق الطلاب بكافة تخصصات كليات الجامعة، موضحًا أن العزوف شمل كافة الأقسام في جميع كليات الجامعة خلال السنوات الخمس الأخيرة، وغير مقتصر على قسمي الفيزياء والرياضيات.

وقال الدكتور رضوان عقيل إن عدد طلاب جامعة عدن المسجلين في العام الجامعي 2013 – 2014، بلغ أكثر من 12 ألف مسجل مستجد، غير أن هذا الرقم تراجع بنسبة 45 % في عام 2024، حتى في كليات الإدارة والاقتصاد والتربية والآداب.

المسجل العام للجامعة أرجع الأسباب إلى استمرار الحرب، والأوضاع المعيشية وارتفاع أجور المواصلات، ووجود فجوة بين المخرجات واحتياجات متطلبات سوق العمل، ووجود تخصصات نوعية منافسة في الجامعات الأهلية، داعيًا إلى معالجة هذا الوضع باستحداث تخصصات نوعية، والتنسيق مع وزارتي الخدمة المدنية والتخطيط بشأن فرص العمل.

وتضمنت توصيات الورشة العلمية استعداد مؤسسة الرسالة للتنمية تقديم منح مالية بسيطة للطلاب الراغبين في الدراسة بقسمي الفيزياء والرياضيات، تساعدهم على تكاليف المواصلات وتدفعهم للتسجيل في القسمين العلميَين بكلية العلوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار