<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
ساحة حرة

ليكن العميد مختار النوبي قدوة لكم أيها القيادات .

عدن توداي
اكرم العلوي
الاحد،7 يوليو 2024 م
قبل تصل إلى هرم القيادة وتكون ممثل لدولة سوى كان في المجال العسكري أو غيره فلابد أولاً :أن تكون قدوة حسنة في أخلاقك ،في سلوكك ،في الوعي، لأنك شخصية تعكس نظرة على دولتك، على المحيط الذي تنتمي إليه ،لاسيماء وانت قائد عسكري فالقيادة قبل ان تكون كما سخرها الكثير الذين لايفهمون ما معنى القيادة، ولا يدركون مامعنى القيادة، جعلوا منها في النفوذ للبطش ،والنهب، وتصفيات حسابات، وخلق صراعات، ونزاعات، هؤلاء الذين يفهمون القيادة خطأ وليس لهم ثقافة أدراك في مكانتهم الكبيرة، ومن النوعية هذه التمسنا الكثير التي ليس لها بعد لبناء دولة ونظرتهم نظرة قاصرة، ولكن ليس الكل بصراحة وحقيقة من يمارس هذه الممارسات التي تعكس سلبياً عليهم وعلى الدولة بحكم أنهم يمثلون دولة .
وما نلاحظه مايصير في المنظومة الأمنية حالياً من خراب ،وانفلات، إلا سببها أمثال البعض من هؤلاء البعض أن لم يكن الكثير ، عليهم خروقات وسلبيات، ما الله به عليم تستطع تقول عبثوا الفساد بالبلاد وعليهم هفوات لا تحصى ولا تعد لا نريد أن نذكرهم بالاسم فالكل يعلمهم وهم يعلمون أنفسهم .

ومن جانب آخر هناك قيادات بحق وحقيقة نبراس في القيادة لا توجد عليهم أي هفوة كنقطة عيب في كونهم قيادات بل قدموا بصمات كبيرة ولا زالوا يقدمون فهم قدوة حسنة، قيادات من الطراز الأول في الأخلاق، والتعامل، ونظرتهم نظرة عالية جداً ،لا يفكرون أمثال بعض القيادات التي تفكر بالنهب، والسرقة، والبسط على الأراضي، وخلق صراعات لأغراض شخصية ،وغيرها من الممارسات التي تمارسها البعض من القيادات .
وعيهم وثقافتهم العسكرية إلى الأفق تنظر لا يتناولون لمثل هذه الممارسات التي لا يحملها الشخص القيادي وهذا يعكس عليهم إيجابياً لهم كقدوة حسنة ولو تطرقنا لذكر أمثال هذه القيادات التي يحملون الصفات الرائعة في نظرتهم وفي وعيهم ،وثقافتهم العسكرية،

القائد العميد مختار مثنى النوبي بصراحة منذُ أن وصل إلى القيادة إلى يومنا هذا بالدقيقة، والساعة، لا توجد له أي هفوة أو سلوكيات سيئة ارتكبها مثل البعض من القيادات ،وإلى اليوم تاريخه العسكري نضيف، نقي، من أي خطأ، وهذا يعود على وعيه الكبير في نظرته الكبيرة التي يتخلق بها بالجانب الاخلاقي، والجانب العسكري لم يبسط على أرض، ولم ينهب حقوق خاصة اوعامة ،ولم ينجر بعد الأراضي، والعقارات كما فعل الكثير من القيادات ولم يستخدم قوته الأمنية لذاته الشخصي ،وهذه شهادة حق نقولها بكل صدق ولو نمتلك قيادات مثل القائد العميد مختار النوبي في اخلاقهم ونظرتهم الكبيرة سوف تتحسن الأمور كثيراً جداً في كل مايدور من سلبيات التي تمارس من قبل الكثير من القيادات التي كونها تمثل دولة والذين هم بالأصل يحتاجون إلى محاكمة قبل ان يكونوا في السلطة، تلطخت أيديهم بالدم عن طريق اجندة يستخدمونها لهذه الأمور سوى كان لنهب الحقوق العامة والخاصة وغيرها من الممارسات السيئة السلبية؛ يا من تمارسون من القيادات هذه السلوكيات السيئة، فليكن القائد مختار النوبي قدوة حسنة لكم في الإقتداء به، عاش العميد ابن ردفان البطلة طاهر نقي في تاريخه .

أبو الاسكندر العلوي
الأحد ،8 يوليو 2024 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار