<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
اخبار وتقارير

خبير عسكري يحذر من سقوط تعز بيد الحوثيين

عدن توداي/ خاص:
بعث خبير عسكري يمني، ما وصفه بالتحذير العاجل، للقوات المسلحة اليمنية وأهالي محافظة تعز، يحذرهم من مخطط حوثي خطير لإسقاط المدينة.وقال العميد الركن محمد عبدالله الكميم، إن “الحوثي الإيراني لم يفتح بعض الطرق محبة ولا رحمة بالناس ولا تحت تأثير الضغوطات فهم مليشيات إرهابية لا تنظر لمعاناة الناس الا كفائدة لها ومكسب وابتزاز للعالم ولم تحاصر تعز ١10 سنوات ثم تفتحها في يوم وليلة ومن نفسها من اجل خاطر عيون الناس”.
وأكد الخبير العسكري أن أهداف المليشيات الحوثية “غير بريئة وتشكل خطرا كبيرا على تعز “.وأضاف في منشور على منصة إكس: “وأنا هنا احذر ان تكون تعز ورجالها ورجال امنها وقواتنا المسلحة والسلطات المحلية ومكاتبها التنفيذية والمشائخ والمواطنيين والشباب والنساء وكل مواطن يسكن هذه المحافظة على قدر عالي من المسؤولية و ان يرفعوا حسهم الأمني على مدار الساعة ويراقبوا الداخلين اليها ويراقبوا تصرفاتهم وأحاديثهم بين الناس وان يشكلوا حائط صد كبير وان يضربوا بيد من حديد كل من يروج للخرافة او يؤدي الصرخة الخمينية وسط تعز او يتصرف بهدف خلخلة الأمن او التأثير على الناس”.
وتابع: “احذروا من طابورهم الخامس، احذروا من مخطط الاغتيالات والعبوات الناسفة”، وأشار إلى أن مجاميع حوثية متفرقة على شكل خلايا أدخلها الحوثي إلى تعز في أوقات سابقة، مضيفا: “احذروا من أي عمل عسكري يريد الحوثي الإيراني احداثه معتمدا على عملائه من ادخلهم تعز او الموجودين من قبل”.
وأكد العميد الكميم، أن الحوثي لم يستطع إسقاط مدينة إلا من الداخل،”ولا غلبنا الا بالخيانة وارتخاء بعض جبهاتنا او ضعف حاضنتنا للغزو الفكري الخبيث”.واستدرك: “وكان المفروض الا تفتح الطرق الا بضمانات واتفاقات تتم بواسطة الحكومة بشكل رسمي ولكن مع ذلك لابأس، فإن كنتم عند قدر المسؤولية في هذه المرحلة ،وإلا فلتغلقوا الطريق حتى تكونوا اكثر استعدادا وجاهزية ومقدرة على مواجهة التحديات والمخاطر ثم اعيدوا فتحها من جديد”.
وبشكل مفاجئ، فتحت المليشيات الحوثية، طريق الحوبان مدينة تعز صباح الخميس 13 يونيو الجاري، بعد حصار لعشر سنوات.
وأمس أفادت مصادر محلية بمحافظة تعز، بأن عناصر حوثية، تمكنت من دخول مبنى حكومي تابع للشرعية، وترديد شعار الصرخة الخمينية المستورد من إيران.
وبحسب المصادر فإن العناصر الحوثية، دخلت مبنى الجوزات في محافظة تعز تحت مبرر قطع الجوزات، وعند وصولها إلى مكتب مدير المصلحة قاموا بترديد صرخة الخميني داخل المكتب.
وذكرت أن قوات الأمن ألقت القبض على العناصر الحوثية، ويجري حاليا التحقيق معهم، كما تمكنت الأجهزة الأمنية بالقبض على عدة خلايا حوثية بالعديد من الأماكن داخل مدينة تعز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار