<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
اخبار وتقارير

أول تعليق لوالد عارضة الأزياء خلود باشراحيل

عدن توداي/ خاص:
بعد اعتقالها وزوجها على خلفية صور أثارت جدلا واسعا، قال خالد باشراحيل، والد عارضة الأزياء خلود باشراحيل، إنه فخور بما صنعته ابنته، التي وصفها بالفدائية وصانعة العمل البطولي.
وقال باشراحيل، في تصريحات صحفية إن ابنته “فدائية، قامت بعمل بطولي”، بعدما ظهرت في صور لها دون غطاء للرأس، رفقة عريسها على شاطئ مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت الشرقية، ما قاد إلى اعتقالهما من قبل السلطات الأمنية، وقضاء إجازة العيد في سجن سيئ السمعة.
وشكى باشراحيل من الإجراءات “التعسفية” للسلطات الأمنية التي ذهبت إلى “مسح الصور والفيديوهات من حائط ابنتي على فيسبوك”، واستكتابها “بتعهد عدم مزاولة العمل في مجال الموديلينج”، إلى جانب “إخضاعها وزوجها لـ جلسة مناصحة”، اسماها بجلسة “استتابة”، قبل توقيعها على “أوراق تفيد أنهما عادا إلى رشدهما”، فيما وصفها بأنها تشبه “إقرارًا بالتوبة”، في إشارة ضمنية لتهمة الإلحاد، مع أنه “لا يوجد ما يثبت إلحادهما”، حد تعبيره.
والإثنين الماضي، أفرجت شرطة المكلا عن باشراحيل وزوجها بعد إجبارهما على توقيع تعهد مكتوب بعدم مزاولة مهنة عرض الأزياء أو الترويج لها، بالإضافة إلى فرض قيود صارمة على حريتهما في النشر على وسائل التواصل الاجتماعي.
وتشمل الإجراءات التي فرضتها السلطات أيضًا إخضاع الزوجين لـ”جلسة مناصحة” على أيدي رجال دين في المدينة.
ووفقًا لمصادر متطابقة، فإن اعتقال باشراحيل وزوجها قبل أسبوع جاء على خلفية نشاطاتهما في مجال عرض الأزياء، وهو الأمر الذي أثار جدلاً واسعًا في الأوساط المجتمعية بالمكلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار