<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
اخبار وتقارير

دردشة مع لبوزة

(عدن توداي)

كتب / علي منصور مقراط

التقيته جالساً في احدى المطاعم في أرض اللواء بالعاصمة المصرية القاهرة والعكاز بجواره .لكنه بوجهه البشوش وروحه المرحة ناداني يامرحبا فيك يابن مقراط كم تمنيت أن أشوفك واتعرف عليك من زمان وأنا اطالع كتاباتك تسندف بها الطغاة والفاسدين والبياعين ..هل عرفتموه ؟
أنه الشخصية السياسية والاجتماعية والتربوية فضل محمد راجح لبوزة القائد الاشتراكي الثابت ثبات جبال ردفان الثورة الخالدة من نسل شهيد الثورة الأول راجح بن غالب لبوزة ونجل أكبر ممولي تلك الثورة محمد راجح لبوزة.
فضل لبوزة هو سكرتير أول منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في ردفان لسنوات طويلة حتى ايام الوحدة الناس هربت من الحزب الاشتراكي ومنهم اخوانه واقربائه وبقي فضل ندا لهم زعيم الاشتراكي .رجل نقي الروح طيب القلب يحب المرح والمزح والضحك متناسيا اوجاعه وغير مبالياً بغدر الزمان
تكررت لقاءاتنا في المكان مطعم أبو أسامه التهامي والجلوس مع فضل لبوزة الذي يصحبك إلى كثير من المراحل والمواقف وشعرت أنه قمة في الوفاء والعرفان حين تذكر سنوات نزوحهم اي جزاء من قبائل القطيبي وتحديدا الغزالي واخرين إلى أرضنا في ثنهة امزوق بلاد ال يوسف في كلد يافع بني قاصد نعم نزحوا مع أسرهم وأطفالهم من قصف الطيران البريطاني.ومن هناك هب ال يوسف معهم لقتال الإنجليز واستشهد عمي ناجي سعيد عبدالله اليوسفي بعد لبوزة بأيام وأخذ الإنجليز جثته ولم يعرف اين دفنت حتى اليوم
كثير من شريط ذكريات تاريخية جميلة سردها المناضل الوطني الردفاني الحر فضل محمد راجح لبوزة حتى حين يقنص الوبر والعقب وفي إحدى الكهوف قال وضعت سلاحي بجواري وسرقتي النوم ولم اشعر الا حين وصلت الناس تيقضني كانوا يبحثون عني لكنهم يعرفون المكان وقد داهم المساء
حسناً الجلوس مع فضل لبوزة لايشعرك بالملل لانك تقف مع شخص صادق فيه الطرافة ويذهلك هذا الرجل الذي افنى سنين عمره شريفا نزيها زاهدا لايمتلك من حطام الدنيا غير سمعته مع أنه أكبر اخوانه منهم الاصدقاء الفريق الركن دكتور قاسم محمد لبوزة واللواء الركن حسن محمد لبوزة وغيرهم .فكيف ينال حقه وهو تمسك طوال حياته بالحزب الاشتراكي اليمني ، على الأرجح الناس اكلت وشبعت وأثرت في زمن الوحدة وايضا زاد الثراء والنهب والفساد بعد العام ٢٠١٥ والى اليوم وفضل لبوزة لم يعرف العيشة الهنية حتى العلاج لا ادري كيف دبر نفقاته ..
سلام عليك ايها الزاهد رافع الراس نظيف اليد لاتبيع ولاتشتري وانت كبير بأخلاقك واستقامة ضميرك ..
إلى هنا ادعوا للاخ العزيز المناضل والسياسي الحر فضل محمد راجح لبوزة بالشفاء العاجل غير الأجل وان يعود إلى بلدته في ردفان يمشي حرا أبيا شجاعا واثقا من تاريخه حتى وإن كان يتوكى على عكاز وبعصائه يهش بها ذباب الفاسدين المارغين ومنحطي الزمن الرديء .حتى نلتقي سلااااااااااام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار