<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

نجح تنظيم الحج.. وسقطت الرهانات!!

 

عبدالله عمر باوزير

▪︎ أنا والكثير غيري ممن يدركون أن نجاحات التحولات السعودية على مختلف الأصعدة الوطنية و الإقليمية و الدولية لم تاتي من فراغ ، او مجرد رغبوية جيل شاب يتعمد إثارة حالة من الرضى الوطني أو مجاراة لبعض الاقليم او لمجرد البحث عن مساندة قوى دولية باحثة عن مصالح آنية، ولكنها استراتيجية فرضها الدور القومي و الإسلامي-التاريخي ، المعزز بما توفره له الامكانيات- العقدية و الجغرافية و الاقتصادية و التي استوجبت عصرنتها في هذه المرحلة من المتغيرات الدولية..كدولة قائدة ذات دور ورسالة ، يضطلع بقيادتها جيل من العلماء في مختلف التخصصات ومن أعلى الجامعات.. بقيادة قائد شجاع يدرك حجم التحديات و نوعية الأصدقاء -الخصوم- فضلا عن الاعداء القلقين على تراجع ادوارهم.. هذا القائد هو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – ولي العهد رئيس الحكومة السعودية.

▪︎▪︎نعم كنت قلقا و هناك غيري ممن لا تقلقهم التغريدات المأجورة أو بثوث اليوتيوب الموتورة لاولئك المهمشين و مموليهم الصغار.. فهؤلاء لا يقلقونا فهم « لا ينوخوا قائمة و لا يثوروا باركة» كما يقول ‎الحضارم ؛ ولكن الذي كان يقلقنا قوى يقلقها الدور ‎السعودي ، البعض منها اقليمي و الأخرى دولية، تجد في التحولات و التطلعات السعودية ما يضعها على قدم المساواة في ترتيبات الشرق الأوسط-القادم ،بل وعلى صعيد النظام الدولي الذي بدأت ملامحه في الآفاق تتراقص شرقا و غربا.. تلك القوى بما تملك من أجهزة و ادوات هي التي كانت تقلقنا في موسم حج 1445هـ-2024 م لما لهذه المناسبة من أهمية لدى ملياري مسلم تتحمل السعودية دورا محوريا في قيادتهم، روحيا و سياسيا وهذا يضع على عاتقها إدارة الحج وخدمة الحجيج وتوفير مختلف الخدمات لأداء مناسكهم ..

وفي هذا العام وضعت لذلك التنظيمات الصارمة ، التي عززها القرار السياسي-أن لا تراجع دون تطبيقها .. لينفر اليوم الثلاثاء الحجيج في أمن وسلام بعد ان اكملوا مناسكهم إلى زيارة المصطفى (ص) و أثار تاسيس دولة الاسلام و صحابته في المدينة المنورة -او الى مصالحهم واوطانهم .

▪︎▪︎▪︎لذلك نقول نجح الحج و التنظيمات وسقطت رهانات قوى واتباع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار