<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
ساحة حرة

لماذا يصر بعض الجنوبيين على إقحام أنفسهم في ملفات مُعاكسة لمشروع القضية الجنوبية؟

بقلم/محمد عادل العمري

أبناء الشمال ونخبهم وأحزابهم المعنيين بتحرير بلادهم من الحوثي وصلوا إلى قناعة تامة مفادها: استحالة تحرير بلادهم من الحوثي؛ ولذا فقد فضلوا السلام معه، واستبعدوا مسألة مواصلة الحرب ضده نهائياً، وأثبتوا ذلك جلياً بتعاطيهم معه في ملفات كثيرة منها فتح الطرقات، والتوافق على مسائل عديدة تطوي بينهم صفحة الكراهية والشتات ..
-السؤال الذي يطرح نفسه: من يستطيع إقناع الجنوبيين من أمثال الغيثي ومن على شاكلته من -المهرجين والمهربجين- بحقيقة هذا الأمر؟!

-لماذا يُصر بعض الجنوبيين على إقحام أنفسهم في أمور لا تخصهم ولا تخص مشروع -القضية الجنوبية- التي يدعون حملها كذباً! .. ويتحولون لحصان طروادة لتنفيذ رغبات غيرهم، واستهلاك طاقاتهم وإمكاناتهم في ملفات عقيمة لا تعود عليهم بالمنفعة والفائدة!

-أليس من الأفضل والأولى والأوجب عليهم التفرغ لبناء بلادهم الجنوب، والانشغال والتفكير بكيفية نهضتها، والاكتفاء بحمايتها، وتحقيق الأمن والاستقرار فيها ..الخ.
-لا شيء يُفسر (طبازتهم) المقززة إلا أنهم: عبارة عن بيادق وجسر عبور لأعدائهم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار