<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
أخبار المحافظات

مكتب ثقافة تعز يختتم دورة “التفكير الناقد” للطلبة .

تعز/عدن توداي/خاص
اختتم مدير عام الثقافة في تعز دورة تدريبية بعنوان” مدخل إلى التفكير الناقد”، التي نظمها منتدى الفكر، مستهدفا من خلالها عدد من الطالبات المتميزات في مدرسة نعمة رسام.

وأكد العليمي في حفل الاختتام أن أنشطة مكتب الثقافة المزمع تنفيذها تستهدف في غالبيتها طلاب المدارس، وذلك باعتبارهم النواة الأولى لتكوين وتشكيل الوعي الثقافي للمجتمع.

وعبر عن رجائه بأن تحقق الدورة أهدافها، وفي مقدمتها اكتساب المستهدفين مهارات جديدة في التفكير المنطقي وتحليل المعلومات والقدره على اهم القضايا المختلفة بشكلٍ علمي وموضوعي.

واعتبر أن أهم مخرجات الدورة هي أن يتحلى المشاركون بمهارات تساعدهم في تشكيل آرائهم الخاصة بشكلٍ مستقل وكذا حلّ المشكلات واتخاذ القرارات الصائبة.

وحث الطالبات المشاركات على تطبيق مهارات التفكير الناقد في مختلف جوانب حياتكم، وعدم قبول المسلمات الجاهزة، وأن يساهموا في نشر ثقافة التفكير الناقد من خلال نقل الدروس المستفادة إلى الدوائر المحيطة بهم.

ودعا المعنيين إلى الاهتمام بهذا الجانب «في ظل ما نعيشه من تمزق ورؤى مختلفة، كدورات تدريبية او مادة تدريسية للطلاب وللمعلمين أيضاً تهدف إلى اكسابهم خبرات جديدة تحفز مداركهم العقلية وبناء رؤى مستقلة».

وأثنى العليمي على جهود منتدى الفكر، والمدربين وفريق العمل المُنظم، والحاضرين من الآباء والأمهات والمعلمين والمعلمات.

كما أشاد بالدور الريادي لإدارة مدرسة نعمة رسام والتي حققت قفزات شاهقة في تطوير العملية التعليمية وتنظيمها.

مصعب الحسام رئيس منتدى الفكر الحضاري، للسلام من جانبه، رحب بحضور وجهود مدير عام الثقافة ومستشار المحافظ للشؤون الثقافية.

وقال أن الدورة التي استمرت ستة أيام سوف تستمر لتستهدف مدارس أخرى في إطار برنامج اوسع بما يسهم في خلق جيل مفكر وموضوعي ويتحلى بالقيم المنهجية.في كافة المراحل الدراسية، مشيدا بتعاون إدارة مدرسة نعمة رسام ممثلة بمديرتها أ-رجاء الدبعي

كما عبر مختار المريري مستشار المحافظ للشؤون الثقافية عن سعادته بإقامة الدورة التدريبية بما حوته من قيم ثقافية.

وقال « أن تمتلك وعيا وتفكيرا ناقدا يعني ذلك أنك تمتلك حصانة ثقافية وفكرية وجدار حماية من الوقوع في براثن الأفكار الجاهزة والمعلبة ولن تكون صيدا سهلا لاي مدخلات وظواهر على طريق الحياة المعرفية المتجددة كل يوم …».

وأضاف «لكي ننجوا جميعا لابد من إعادة تأهيل الوعي الجمعي بالتفكير الناقد فلا عاصم من دونه».

واثنى على مساعي مكتب الثقافة والجهة المنظمة والتفاعل الايجابي من قبل المدارس المستهدفة.

وتلقت الطالبات المشاركات في الدورة تكريما لائقا في ختام الفعالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار