<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
ساحة حرة

كبش العيد لمن استطاع اليه سبيلا في اليمن

(عدن توداي)

نايل عارف العمادي:

مسكين هو المواطن اليمني لايكاد يخرج من أزمة حتى يقع آخرى فبعد صراع مع متطلبات شهر رمضان المبارك وعيد الفطر الذي لم يكن مباركً على الشعب اليمني دخل المواطن اليمني في صراع مع كبش عيد الأضحى الذي يفوق سعره راتب الموظف اليمني أضعاف مضاعفة وبلغت أسعار الأضاحي رقم قياسي في بعض الأسواق اليمنية وصل إلى 1000 ريال سعودي ومع احتادم هذا الصراع تتجه أنظار الألاف من الشعب اليمني نحو هذا الصراع والتحدي الذي يكون فيها المواطن اليمني أو لا يكون الصراع مع كبش العيد الذي فاقت قيمة التوقعات وبالعملة الصعبة أيضا وأصبح الحصول على كبش العيد حلم في اليمن ولمن استطاع اليه سبيلا فالشعب اليمني الذي يكافح من اجل الحصول على لقمة العيش اليومية وبعض الأسر مصدر عيشها براميل القمامة ومكباتا النفايات في ظل هذه الأوضاع المتردية حتى دجاجة العيد من العصب الحصول عليها هكذا علق احد المواطنين ومع تدهور الأوضاع المعيشة للمواطنين غاب دور الحكومة الشرعية والتي لم تتخذ أي حلول حتى الان من خلال توفير الأضاحي عبر المؤسسة الإقتصادية اليمنية ومقابل هذا الغياب الحومكي هناك دوري سلبي أيضًا للجمعيات الإنسانية والخيربة والتي تهتم بمثل هذه الظروف ويكون لها دور كبير في التخفيف على المواطن اليمني خاصة في الأعياد حيث تكثر متطلبات المواطن بين كبش العيد وكسوة الأطفال وزيارة الأقارب، وغيرها من متطلبات الحياة التي تضاعف هموم المواطنين في اليمن،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار