<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
اخبار وتقارير

بشرى سارة بشأن صرف المرتبات

عدن توداي/خاص:

وجه رئيس الوزراء الدكتور أحمد بن مبارك وزارة المالية بإطلاق التعزيزات المالية لمرتبات شهر مايو لمؤسسات الدولة المستوفية للإجراءات، وإرسالها إلى البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن بما فيها مرتبات الوحدات المدعومة لشهري إبريل ومايو 2024م، ليتسنى صرفها للموظفين، قبل حلول عيد الأضحى المبارك.

جاء ذلك خلال ترأس رئيس مجلس الوزراء ، اليوم الاحد، في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعاً شارك فيه ، محافظ البنك المركزي اليمني، احمد غالب، ووزيرا المالية سالم صالح بن بريك، والكهرباء والطاقة مانع بن يمين، ومدير مكتب رئيس الوزراء المهندس انيس باحارثة ، لمناقشة الأوضاع المالية والاقتصادية والخدمية، وخطط تعزيز الاستقرار النقدي والمالي، على ضوء توجيهات مجلس القيادة الرئاسي.

وناقش الاجتماع، حزمة من الإجراءات العاجلة لتعزيز موقف العملة الوطنية، في اطار التكامل بين السياسة المالية والنقدية، وبما يؤدي الى السيطرة على أسعار الصرف وانعكاساته الخطيرة على معيشة وحياة المواطنين، إضافة الى استقرار خدمة الكهرباء.

كما تم التأكيد على وزارة المالية إطلاق التعزيزات المالية لمرتبات شهر مايو لمؤسسات الدولة المستوفية للإجراءات، وإرسالها إلى البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن بما فيها مرتبات الوحدات المدعومة لشهري إبريل ومايو 2024م، ليتسنى صرفها للموظفين، قبل حلول عيد الأضحى المبارك.

ووجه دولة رئيس الوزراء، بتكامل وتناغم الأداء بين السياستين المالية والنقدية بشكل عملي وفاعل بما يساعد على تحقيق الخطط بطريقة سريعة وملموسة تنعكس بشكل مباشر على تخفيف الأعباء المعيشية للمواطنين.. مؤكداً ان الحكومة ستتخذ كل الاجراءات والتدابير الواجبة لوضع حد لتراجع العملة الوطنية بالتعاون مع شركاء اليمن من الدول والمنظمات المانحة وفي المقدمة الاشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.. لافتاً الى ان ذلك يتزامن مع خطوات أخرى ومهمة في تصحيح مسار الاقتصاد الوطني واتخاذ إجراءات فيما يخص ترشيد الانفاق وتحسين الإيرادات، وتعزيز مبدأ النزاهة والشفافية والمساءلة.

تعليق واحد

  1. الطرقات والمرتبات أولويات يجب فيهما اتخاذ قرارات شجاعة ومحمية أمنيا وانسانيا
    لأنهما السريان الخاص لحياة الناس .
    اليمنيون اليوم يتطلعون إلى بصيص أمل وموقف مسئول يخرجهم من عنق الزجاجة بعيدا عن اللوم والعتاب ومن المسئول عن هذا الوضع برمته .
    نحن نتابع كلمة راتب وطريق الراتب لآلاف المقالات لعل وعسى يشعر دعاة السلطة في الاتجاهين لمعاناة اليمنيين بديلا عن التنظير من هذا الطرف أو ذاك .
    سؤالي الى متى يتخذ الآخرون عنا فرارتنا .
    يكفي استعباد وظلم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار