<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مجتمع مدني

حكايات من اسواق لودر !!

عدن توداي:

يكتبها / عبدالله الصاصي

يظل الحديث عن اسواق لودر مستمر والسؤال من قبل المواطن متواتر هل سنظل على هكذا من الحال ؟ ونحن نشاهد الاسواق حين ذهابنا الى المدن الاخرى في تغير وفي كل مرحلة تضاف لمسات تحسن من روعة الجمال التي يانس بها من يرتادون أسواقها من ناحية المباني ونظام صالات التسوق المرتبة والنظيفة والمنمقة بالوان الصبقات التي يشعر من خلالها المتسوق انه امام جهات ذات خصوصية وتفرد في الاهتمام بالزائر الذي يعشق الحداثة والتطور الذي يواكب تقنيات الحداثة في الاسواق التي تجذب الزوار عندما ترغمهم روعة جمال السوق ونظافته والخدمات التي يحتاجها من ديوان للاستراحة وكاميرات مراقبة وحمامات نظيفة وبوفية وحوانيت ملتفه يسهل معها تناول مايحتاجه المرء دون عناء .

ومثل هكذا من اسواق تظل مطلب لا حياد عنه من قبل المواطن والجهات المعنية ذات العلاقة بتظافر الجهود لتحسين وضع مدينة لودر من كل النواحي من خلال فرض مهنية الضوابط وعمليات التحسين ومراعاة الجودة التي يجب ان تمتاز بها أماكن التسوق لما لها من اهمية في رفع الوعي عند المواطن الذي يفظل الذهاب الى الارقى من الأسواق وعند ذلك سنجد ان هناك تنافسا بين المستثمرين في مجال الاسواق والكل يعمل بجدية واهتمام في تحسين قاعات وواجهات سوقه وحواليه بالنظافة المستمرة وحينها فنحن امام تنافس شريف في بناء وأناقة الاسواق والحكم نظرات المرتادين التي تلتقطها اعينهم خلال لحظات التسوق فترسلها للذاكرة التي تخزنها وتعاود تداولها كلما دار الحديث عن الاسواق في تراتيبها ودرجات التفاضل فيما بينها وايها محبب الى الناس واياً منها يحتاج الى الاصلاح ليؤدي دوره بعنفوان المتخطي للعقبات للصعود على عتبات سلم التنافس ويظل ذلك رهن مايشاهده من يصل اليه وله الحكم وحق طرح رايه فيما يراه هنا وهناك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار