<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
اخبار وتقارير

بعد 72 ساعة…الاجهزه الامنية في محافظة أبين تلقي القبض على مرتكبي جريمة الشيخ عبدالله.. التفاصيل الكاملة

م

بين (عدن توداي) خاص

بإشراف مباشر من قبل مدير عام أمن أبين وبالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي في المحافظة و إدارة أمن مديرية لودر و ادارة أمن مديرية مودية وبعد عملية تحري واسعة تمكنت الأجهزة الأمنية في محافظة أبين من الوصول الى قتلة المجني علية / عبدالحميد محمد علي مقري المري الحجوري الذي وجدت جثته في يوم السبت الموافق 2024/5/5م عند الساعة 18:15 في الشيخ عبدالله حيث باشرت الأجهزة الأمنية من تعقب كاميرات المراقبة في شوارع العاصمة زنجبار تم رصد المجني عليه وتحديد مسار اتجاهه قبل مقتله وهو يقود دراجته النارية نوع سانيا وبعد ذلك تم تحديد سيارة نوها بيضاء وهي منطلقة الى حسان وخلفها دراجة المجني عليه التي تم نهبها بعد تنفيذ الجريمة

وتم متابعة النقاط الامنية بعد التعميم الصادر من ادارة أمن م/ابين واكدت المصادر الامنية من النقاط الى عمليات أمن المحافظة ان سيارة نوها بيضاء توجهت الى المنطقة الوسطى بعد وقت قصير من ارتكاب الجريمة وبعد متابعة كبيرة من قبل قيادة أمن المحافظة وأمن مديرية مودية وكذلك تعاون المواطنيين الشرفاء تم العثور على الدراجة النارية التي يملكها المجني عليه ومن نقطة التحول هذه
تم مواصلة تعقب الكاميرات في مديرية مودية في كشف هوية الجناه اثناء بيع الدراجة النارية وتم التقاط صور احد القتلة ويدعى(ع.ا.ع) وبعد ذلك من التحقيق تم متابعة من قام باستلام المبلغ المالي لقيمة الدراجة النارية وقد حاول بائع الدراجة النارية التخفي عن رجال الامن واستعان بمعرفيين لاستلام الحوالة المالية وليس القاتل ؛لتتعقب اجهزة الامن في مديرية لودر هذا العمل المخادع الذي ظن من قام به ان يفلت من رجال الامن

ولكن اجهزة الامن في مديرية لودر بقيادة مدير أمن مديرية لودر ومدير بحثها تعقبوا كل من ورد اسمه في هذا الامر وتم القبض على شخصين استخدمهم الجناة كمعرفيين لاستلام مبلغ الدراجة النارية واثناء التحقيق كشفوا عن هوية الاشخاص المتورطين في قتل المجني عليه ونهب دراجته النارية وبعدها اتت توجيهات من مدير أمن محافظة أبين الى الاجهزة الامنية في مديرية لودر بالقبض على الجناه وتم تحديد المنزل الكائن في قرية الجوف بمديرية لودر وتم تطويق المنزل واثناء عملية المداهمة تم استسلام مالك السيارة النوها البيضاء المشارك في عملية القتل مع قريبه (ع.ي.ع) الذي مازال هارب وتتعقبه اجهزة الامن وتحيله الى القضاء مع من تم القبض عليهم في قضية مقتل المجني عليه/ عبدالحميد محمد علي مقري المري الحجوري ومن التحقيقات اتضح ان دوافع القتل ليست نهب الدراجة ولكن هناك دوافع أخرى شخصية تتحفظ الاجهزه الامنية عن البوح بها وتترك السلطات القضائية للبت فيها وفقا للقانون .

وعليه تؤكد الاجهزة الامنية في محافظة ابين انها ستضرب بيد من حديد كل من يحاول زعزعة امن واستقرار محافظة ابين وان كشف هذه الجريمة عملية التعقب الكبيرة اثبتت ان رجال الامن البواسل كانوا في مستوى المسئولية الملقاه على عاتقهم وان القتلة والمجرمين والارهابيين سيتساقطون الواحد تلو الاخر على ايادي سمر السواعد من ابطال القوات الامنية من قوات الامن والحزام وباسناد القوات المرابطة في محافظة ابين من ابطال الجيش والوية الدعم والاسناد ومكافحة الارهاب.

#مكتب_إعلام_إدارة_أمن_أبين
17 مايو 2024م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار