<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
أخبار عدن

منتدى عدن للدراسات الأدبية والثقافية والاجتماعية ينظم ندوة تحت عنوان (المعاناة في الجنوب تنذر بانتفاضة شعبية عارمة)

 

عدن (عدن توداي) خاص

أقام منتدى عدن للدراسات الأدبية والثقافية والاجتماعية ندوة تحت عنوان “المعاناة في الجنوب تنذر بانتفاضة شعبية عارمة ” وقد قدم الندوة الشيخ محمد سعيد أبوبكر العولقي الذي استهل كلمته بالترحيب بالحضور ومشيدا بالصمود الاسطوري للمقاومة في غزة الذي تجاوز صمودها وتصديها لآلة القتل البربرية الصهيونية المئتي يوم ومازالت تكبد العدو الخسائر الفادحة في الارواح والمعدات محققة مكاسب استراتيجية كبيرة ستجني الامة الاسلامية اكلها قريبا هذه المقاومة التي مرغت أنف الاحتلال الصهيوني في التراب داعيا الأمة الإسلامية للاصطفاف صفا واحدا نصرة لفلسطين وللمقاومة في كل مكان وداعيا الى حراك شعبي طلابي اسلامي على غرار الحراك الطلابي في أمريكا وبعض الدول الاوروبية الداعم للقضية الفلسطينية وحق الفلسطينيين في الحرية والعيش بكرامة وانهاء الاحتلال الصهيوني لفلسطين وكل شبر من أراضينا العربية المحتلة..وأردف الشيخ محمد العولقي إننا في المحافظات الجنوبية عامة وعدن خاصة نعاني وعلى مدى تسع سنوات من انقطاع شبه تام للكهرباء والماء وتردي التعليم واستفحال الغش في كل المدارس والجامعات وانهيار المنظومة الصحية وعدم انتظام صرف المرتبات للعاملين في القطاع المدني والعسكري وتدهور العملة وانهيارها والارتفاع الجنوني في أسعار المواد الغذائية وغياب العدالة الاجتماعية وتفشي الظلم أدى هذا إلى معاناة كل ابناء المحافظات الجنوبية وهاهو فصل الصيف يأتي إلينا وبكل قوة ولكن للأسف لاتوجد أي حلول للكهرباء المنقطعة والذي يؤدي انقطاعها إلى موت الكثير من الناس وقد تزامن انقطاعها مع بدء امتحانات الطلاب في المدارس مما زاد المعاناة الأمر الذي أدى إلى انتفاضة شعبية يوم الإثنين تم فيها قطع الطرقات في المنصورة وكريتر والمعلا ودار سعد وخورمكسر وغيرها من مدن عدن هذا الانقطاع غير المسبوق والاستهتار بحياة الناس أدى إلى إخراج المرضى في مستشفى الوحدة التعليمي إلى باحات المستشفى نظرا لتوقف الكهرباء في تشابه مع مايحدث لأهلنا في غزة وبعدها تم فتح باب النقاش للحضور الذين تحدثوا عن المعاناة الانسانية لأهلنا في غزة والمتسبب فيها العدو الصهيوأمريكي وعلى معاناة الناس في عدن والمتسبب بها قوى لا تشعر بمعاناة المواطن لأنهم يعيشون وأبنائهم خارج البلاد وحتى إذا عادوا فكل الظروف مهيئة لهم من كهرباء وماء بينما الناس وعامة الشعب يعيشون تحت خط الفقر وفي ظروف مزرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار