<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
فن

من قصص الواقع.. نوّارة (١٠) نوّارة المحظوظة

عدن توداي:

يكتبها / حسين السليماني الحنشي

ونحن نتذكر ـ نوّارة ـ حين تحرك الوفد بها من سوق السبت بمدينة مودية في قافلة كبيرة متجهة نحو منطقة (الوضيع) وهم يحملون معهم البضائع ومن بين تلك البضائع البنت الصغيرة(نوّارة) التي لاتعرف أين تسير بها القافلة، وكانت تلك البضائع التي معهم هي التمر ، والملح الصخري و القرض(١).
كانت تلك هي أغلب البضائع في ذلك الوقت.
فقد وصلنا خبر استقبال نوّارة من قبل أهل القرية.
وحين وصلت نوّارة إلى القرية كان الجميع ينظر من بين تلك البضائع الى بنت صغيرة، من هي؟ ومن أين أتت ؟
والعجب إن القائمين على القافلة ، ذكور، وليس معهم إناث، فكانت أسئلة متكررة عن تلك الطفلة.
وحين هدأت الأصوات ، قالوا أصحاب القافلة: إن هذه الطفلة هي أبنت العائلة أو القرية، ألكل هنا هو أبوها وأخوها…
لكن من هي؟
قالوا: إن إسمها (نوّارة) ونسبوها إلى قبيلتها….
و أوصلوها إلى أمها الجديدة زوجت كبير العائلة ، قال أصحاب القافلة: أنها مرسلة من أختك في قرية ( القوز) القريبة من مدينة مودية.
فرحت الأم الجديدة بها كثيراً ، فقد كان يطلق على الأم الجديدة لنوّارة، أم المساكين والفقراء والمحتاجين.
كان منزلها لايخلوا من الناس فقد كان الكثير منهم يتردد عليها كي يجد أحدهم مايسد به جوعه. وقف زوج تلك المرأة الصالحة على الباب وقال: من هذه البنت، أنها ليست من أبناء القرية؟
أخبرته زوجته بها وبقصتها .
تبسم زوجها، وهو كبير العائلة أو القرية وقال: يالها من بشارة عظيمة يازوجتي، وأنا من الآن أتبرع لها بتلك الناقة الحلوب، ومن اليوم نطلق إسمها على الناقة، فهي مرضعتها من اليوم، فلا يجوز أخذ شيء منها. فكانت تعرف تلك الناقة بإسم (نوّارة).
ثم قال الرجل الكبير لزوجته: تعاملي مع عيالك بحنان وعطف وحب واحد، أليس كذلك؟ قالت الزوجة: نعم.
قال زوجها : لكن أريدك تتعاملين بحنان وعطف وحب مرتين للبنت (نوّارة)… أجعليها أفضل من أبنائك….
كبرت مع الجيل من البنات في القرية. وكانت تمارس الأعمال مع زميلاتها، كانت النساء والرجال الكبار في السن، تطلق عليهم إسم (أبوي أو أمي) مثل البنات من جيلها يطلقن إسم الاب على كل كبير في السن من القرية، وإسم الأم على كل إمرأة كبيرة في القرية، وعاشت عيشة سعيدة….

وللقصة بقية.
_______________________
(١) – القرض أو الدباغ أو الدبا : يستخدم لتطهير أو دباغة الجلود للماشية والتي يستخدمونها لشرب الماء ومنها قرب الماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار