<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

154 يوماً من صمود شعب الآلام والأمل..

بقلم: علي ناصر محمد

إن الصمود البطولي للشعب الفلسطيني في وجه أطول حرب خاضتها اسرائيل عبر تاريخ حروبها ضد شعب لا يملك السلاح ولا القوة الاقتصادية، لكنه يملك من الإرادة والإيمان بعدالة قضيته ما يضع هذا الصمود في مكان المعجزات أمام جيش مدعوم من قبل أقوى قوتين عسكريتين غربيتين شاركتا في المشروع الصهيوني قبل وبعد وعد بلفور عام 1917.
تزداد قناعة العالم وبالذات المؤيدين لعدالة القضية الفلسطينية بأن حرب الإبادة التي ترتكبها سلطات الاحتلال في غزة ليست هي الحل، كما يزداد التعاطف الدولي مع فلسطين رغم الانحياز السياسي والإعلامي والدعم العسكري والمالي ووجود الآلاف من الامريكيين وغير الاميركيين يقاتلون الى جانب اسرائيل في الحرب ضد شعب غزة..
وكل يوم يتجرع نتنياهو وسلطة الاحتلال في اسرائيل مرارة الفشل سواء في القضاء على قادة المقاومة وعلى رأسهم يحيى السنوار أو تحقيق حلمهم بعيد المنال في أن ترفع المقاومة الراية البيضاء تحت ضغط التجويع والتدمير والإبادة الجماعية.
وقد أضيفَ اليوم عاملاً جديداً في الصراع ضد اسرائيل، هو ما نشهده من عسكرة أمريكية وبريطانية للبحر الأحمر حمايةً لمصالح اسرائيل وحدها وليس حماية للتجارة الدولية كما تزعم واشنطن ولندن اللتان لاتهمهما مصالح العالم كله وتشاركان إسرائيل في هدفها المستحيل التحقق وهو هزيمة مقاومة شعب عصيّ على الاستسلام.

اليوم 8 مارس يحتفل العالم باليوم العالمي للمرأة وللاسف فإن قليلاً سيتذكر بأن الكيان الصهيوني قد قتل أكثر من 9000 امرأة في عدوانه المتواصل على غزة على مدى خمسة أشهر أبدت فيها المرأة الفلسطينية صموداً مع أخيها الرجل سواءاً في المقاومة أو في الحفاظ على أسرتها أو في تقديم تضحيات هائلة وصلت حتى فلذات أكبادها..

وبهذه المناسبة فإننا نحيي صمود المرأة الفلسطينية المناضلة وكما نحيي المرأة في اليمن وفي العالم قاطبة..

جمعة مباركة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
Decoding crypto jargon : key terms every cryptocurrency investing should know. Ecommerce business : 10 best strategies to attract customers for ecommerce business. Perfect click – photography learning institute.