<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
أخبار المحافظات

كلية اللغات والترجمة بجامعة أبين تنظم فعالية علمية.. مسابقات التحدث باللغة الفرنسية بمناسبة يومها العالمي

زنجبار (عدن توداي) أحمد مهدي سالم

برعاية أ.د.محمود الميسري رئيس جامعة أبين، وإشراف د.نبيل مهيم عميد كلية اللغات والترجمة نظمت الكلية فعالية علمية بمناسبة اليوم العالمي للغة الفرنسية بمسابقة طلابية.. التحدث بالفرنسية، ونشاطات متنوعة صباح اليوم الخميس في قاعة المحافظ بديوان الجامعة في زنجبار.. حضرها أ.د.محمد السنيدي نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، وأ.د.صالح عقيل نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا، وأ.د.حسن الرهوي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب، وعدد من الدكاترة، وطلاب وطالبات كلية اللغات.

و بعد القرآن الكريم والترحيب.. ألقى الدكتوران النائبان محمد السنيدي، وحسن الرهوي كلمتين ضافيتين أشادا فيهما بجهود وعطاءات كلية الترجمة واللغات عمادةً، ومعلمين، وطلبةً وطالباتٍ على حداثة التأسيس، ووجود الهمة القوية، والحماس الفياض لتنظيم فعاليات علمية متواصلة، وتحت عناوين مميزة مشيدين بجهود رئيس الجامعة أ.د.محمود الميسري لرعايته واهتمامه بنشاطات الكلية، وكذا باقي الكليات مع أزكى الأماني الطيبة بمواصلة ذلك العطاء العلمي الزاخر إلى مستويات أعلى، وآفاق أبعد، وأجمل.

وتلت ذلك ثلاث مداخلات عبر الزوم من جامعات في الجزائر والمغرب، ومركز عبدالله فاضل للترجمة في جامعة عدن أكدت أهمية اللغة الفرنسية كلغة عريقة وجميلة استوعبت كل العلوم والمخترعات والآداب واللغويات،وغيرها، وعبرت عن الأفكار والخواطر والمشاعر بأجمل العبارات، وأفضل التصاوير..وتأتي في المرتبة الثانية بعد الأنجليزية، ويهتم بها العالم سيما الجامعات الأوربية التي ترى فيها اللغة المناسبة والمتحضرة لاستيعاب علوم العصر وأفكاره وآدابه.

وجاء ترتيب المشاركات التنافسية للطلبة والآلات على النحو التالي:

1.طيبة محمد علي عثمان “عرض”

2.إيمان أبوبكر البكري/مروى عوض عبدالله ” حوار ”

3.سلوى شوقي سعيد غالب ” عرض ”

4.عصمت أحمد محسن/سلوى حسن عوض ” حوار ”

5.نجيب عصام الربوعي ” عرض ”

6.حنيفة مازن صالح/أحمد علوي صالح ” حوار ”

7.ود سعيد عبدالله عوض ” حوار ”

وجاء في المركز الأول في الإلقاء باللغة الفرنسية طيبة محمد علي عثمان

واحتل المرتبة الأولى في مسابقة الحوار كُلٌّ من عصمت أحمد محسن، و سلوى حسن عوض

كانت تنافسات ممتعة.. وتحس بروعة التنافس تنتقل إلى مشاعرك، وأنت تشاهد أمامك الطلبة صغار السن يتنافسون بلغة أجنبية.. مشهد يبعث على الاعتزاز، والتقدير لعمادة وطاقم تدريس الكلية الوليدة التي عمرها عام.

وعقب انتهاء التنافسات الأنيقة التي أبهرت الحاضرين قام د.نبيل مهيم عميد كلية اللغات والترجمة بإلقاء كلمة أكد فيها على أهمية الاحتفاء باليوم العالمي للغة الفرنسية لما تشكله هذه اللغة من أهمية كبيرة على صعيد لغات وحضارات العالم التي تتلاقح فيما بينها، وتنتج فكرًا، وعطاءً علميًّا، وإبداعيًّا يخدم المجتمع وحركة العصر، ومظاهره الحضارية، وهنأ الفائزين و المشاركين في التنافسات على الجهود التي بذلوها، والشكل الطيب الذي ظهروا به. وأشاد بأستاذة اللغة الفرنسية عبير لطفي التي أشرفت على مجموعة التنافس الجميل.

وفي ختام هذه الفعالية العلمية تم توزيع الشهادات التقديرية على الفائزين في المسابقات، وعلى معلميهم.

ثم تم الانتقال إلى خارج القاعة حيث أُقيم طبق خيري لمرضى السرطان، ومعرض لوحات، وطاولة مشغولات يدوية، وركن فلسطين، وركن بيع عدة كتب جديدة، وازدحم عليها جزء كبير من الحاضرين في مشهد يبرز التفاعل الجميل مع الفعالية التي اتسمت، ضمن ما اتسمت، بحسن الإعداد، ولما التنظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
How video games shapes culture technology and society. Perfect click – photography learning institute. Customer relationship management.