<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
اخبار وتقارير

برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء.. اللجنة الوطنية للمرأة تحتفي في عدن باليوم العالمي للمرأة (الثامن من مارس 2024م)

عدن (عدن توداي) إعلام اللجنة الوطنية للمرأة :

نظمت اللجنة الوطنية للمرأة ممثلةً بالدكتورة شفيقة سعيد، اليوم الخميس، احتفالية اليوم العالمي للمرأة “الثامن من مارس 2024م” تحت شعار(الاستثمار في النساء لتسريع التقدم والتنمية)، وذلك في العاصمة المؤقتة عدن، برعاية كريمة من دولة رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين، رئيس المجلس الأعلى للمرأة، الدكتور أحمد عوض بن مبارك، وبالشراكة مع هيئات الأمم المتحدة في اليمن.

وفي مستهل الاحتفالية التي حضرها معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، الدكتور محمد سعيد الزعوري، ومعالي وزير الشباب والرياضة، الأستاذ نايف صالح البكري، ألقى رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، الدكتور أحمد عوض بن مبارك، كلمة نقل خلالها تحايا فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الذي يُولي اللجنة الوطنية للمرأة بشكلٍ خاص، والمرأة اليمنية بشكلٍ عام جُلّ اهتماماته.

وحيّا رئيس مجلس الوزراء، المرأة اليمنية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يُصادف الثامن من مارس من كل عام، مشيدًا بمسيرة نضالها، ومبادرتها لتقديم التضحيات الجسيمة من أجل حاضر ومستقبل الوطن رغُم الظروف الصعبة التي تُمر بها البلاد.

وثمن رئيس مجلس الوزراء، الدور الفاعل والمؤثر الذي تلعبه المرأة اليمنية في مختلف الأصعدة والمجالات، وعلى وجه الخصوص في بناء السلام باليمن من خلال مشاركاتها المتعددة على الصعيدين المحلي والعالمي، فضلًا عن حماية حياتها وحقوقها أثناء النزاعات المسلحة.

وعبر الدكتور بن مبارك عن تفهم وإدراك الحكومة للمعاناة التي تتحملها المرأة اليمنية في ظل الظروف الراهنة، والثمن المضاعف الذي تدفعه نساء اليمن في الوضع الراهن نتيجةً للحرب التي تشنها المليشيات الحوثية.. مؤكداً حرص الحكومة على تأسيس دور أكثر قوة ورسوخًا للمرأة اليمنية، والالتزام بمساندة قضاياها على المستوى التشريعي والسياسي والاجتماعي، إيمانًا بأهمية دورها الجوهري.

ووجه الدكتور بن مبارك التحية لأمهات الشهداء والجرحى والأسرى والنساء النازحات اللواتي مازلن في الخيام من النازحات لدورهن النضالي الكبير.. مجددًا التزام الحكومة بإزالة جميع العوائق التي تحول دون مشاركة النساء في صناعة القرار.. مشددًا على الاهتمام بتنمية المرأة ليس فقط في المُدن الرئيسة بل في كافة المحافظات بما يسهم في بناء الوطن وتنميته.

بدورها هنأت رئيس اللجنة الوطنية للمرأة، الدكتورة شفيقة سعيد رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين، رئيس المجلس الأعلى للمرأة، الدكتور أحمد عوض بن مبارك، على ثقة رئيس مجلس القيادة الرئاسي ، وتعيينه رئيسًا للحكومة لقيادة المرحلة الحالية.. شاكرةً إياه على حضوره لمشاركة المرأة اليمنية في احتفاليتها باليوم العالمي للمرأة، الثامن من مارس 2024م والذي يحتفل به العالم في كل بقاع الأرض للتذكير بأدوار المرأة النضالية عبر تاريخها الطويل، وبحقها في الوجود واستحقاقها في البناء والتنمية.
وأكدت الدكتور شفيقة أن اللجنة الوطنية للمرأة تُدرك أن أمامها طريق شاق، وصعب يحتاج إلى عزيمة وإيمان وصبر وتضحية، فيجب أن ننظر بعينين معًا لنرى أهدافنا بوضوح، ولنخطو بالقدمين معاً لنصل إلى أهدافنا بسرعة ودون عناء.

وأشارت إلى أن المرأة اليمنية تشعر بأن ما حققته من نجاحات في المرحلة السابقة لا يرقى إلى مستوى التضحيات التي قدمتها طوال مختلف مراحل النضال الوطني وأنها مغيبة ومهمشة في أدوارها وفي مواقعها.

وأردفت قائلة: “إننا اليوم لا نطالب تمكينًا بل نطالب حقاً تقتضيه طبيعة المرحلة التي نعيشها، وتعززها طموحات المرأة اليمنية، وإمكاناتها العلمية والمهنية والتي تستدعي تضافر الجهود والوقوف صفاً واحداً من أجل البناء والتنمية”.

وأوضحت أن اللجنة الوطنية للمرأة على ثقة بأن المرحلة الجديدة تحت قيادة دولة رئيس الوزراء بن مبارك ستكون مرحلة تتعزز فيه الأدوار، والمسؤوليات والمهام المناطة بالمرأة اليمنية في كل مواقع صنع القرار.

وعبرت في ختام كلمتها عن جزيل شكرها وتقديرها لدولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عوض بن مبارك، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة ممثلةً بالأستاذة دينا زوريا، وصندوق الأمم المتحدة للسكان ممثلًا بالأخت انشراح أحمد، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ممثلًا بالأخت زينا علي أحمد، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ممثلًا بالأخ رينو ديتال، على اهتمامهم ورعايتهم لهذا الحفل التكريمي للنساء اليمنيات الرائدات في مختلف مراحل النضال الوطني.

إلى ذلك ألقى المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن السيد جوليان هارنيس كلمة قال في مستهلها إن “النساء هن الضحايا، وهن المكلومات واللواتي يرعين العائلات الناجية”.. داعيًا على توسيع عملية مشاركة النساء في السلام والاستثمار في قدراتهن وخبراتهن.. مشيرًا إلى أن الصراعات زادت بشكلٍ كبير من تهميش المرأة، ولابد من العمل على انصافها ورد الاعتبار لها كونها عنصرًا أساسيًا في المجتمع.

وشدد السيد جوليان هارنيس على مكافحة خطاب الكراهية ضد النساء والناشطات، وتقييد حرية المرأة في اليمن.. مؤكدًا دعم الأمم المتحدة للحكومة ممثلةً باللجنة الوطنية، والوزارات، ومنظمات المجتمع المدني، واتحاد نساء اليمن، ورابطة أمهات المختطفين ودور النساء في بناء السلام بما يُسهم في زيادة مشاركة وحضور المرأة اليمنية في جميع المبادرات والمشاورات لإحلال السلام في اليمن.

ومن جهته ألقى مسؤول برامج هيئة الأمم المتحدة للمرأة في اليمن، شكيب الخياط كلمة نيابةً عن السيدة دينا زوربا ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة في اليمن، أكد فيها أن اليوم الثامن من مارس يعد فرصة لنحيي جهود المرأة اليمنية في مختلف المجالات، ونفخر بالنساء في الريف والحضر، ونشيد بجهودهن وعملهن الدؤوب من أجل البلد واستقراره وسلامته وتنميته.

وأشار الخياط إلى أن العمل مع النساء في اليمن يتطلب شراكة حقيقية بين مختلف الجهات المعنية؛ دولية وحكومية ومدنية ومحلية، حتى لا يتوقف العمل النسوي عند ملف الإغاثة والأعمال الإنسانية على أهميته.

وبّين الخياط أنه من المهم أن يكون حضور النساء أكثر فاعلية في العملية السياسية وصناعة السلام، إضافةً إلى استثمار خبراتهن وجهودهن في القيادة والإدارة بما يتيح لهن خدمة البلد وشريحة واسعة من الناس.

وفي ختام الفعالية التي حظيت بحضور عددًا من المسؤولين الحكوميين، والشخصيات ذات العلاقة ومسؤولين عن المنظمات الدولية ووكالات الٲمم المتحدة العاملة باليمن ، كرمت اللجنة الوطنية للمرأة كوكبة من النساء الملهمات والرائدات منهن، الأستاذة رضية شمشير، والأستاذة خديجة قاسم، والأستاذة خولة شرف، والكاتبة سعاد العلس، والدكتورة ٲنيسة عبود، والبروفسور سعاد يافعي، والقاضية نورا ضيف الله، والدكتورة نوال جواد سالم، والدكتورة أنهار فيصل، والقاضية منال دومان، والعميد علياء صالح، والأستاذ الدكتور سهير أحمد، وكابتن طيار روزا مصطفى عبدالخالق، والفنانة القديرة أمل كعدل ، وذلك تقديرًا لمسيرتهن الحافلة بالعطاء والملهمة للأجيال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
Cyberattacks, hacks, and scams targeting cryptocurrency investors are on the rise. Understanding the dynamics of ott subscription prices in 2024 business gossips. Basic to intermediate knowledge.