<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

كيف نستقبل رمضان؟!

عدن توداي:

بقلم / منصور بلعيدي

اربعة ايام تفصلنا عن شهر رمضان… فكيف نستقبله. ؟!

نستقيله بالتواد والتراحم والتعاطف الذي أرشدنا اليه رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة وأتم التسليم:

( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى).

نستقبله بتصفية النفوس من الاحقاد والضغاين والشحناء والبغضاء.

نستقبله بالكف عن الاذى واجتناب المظالم ورد الحقوق الى اهلها والتعاون على البر والتقوى.

نستقبله بالتكافل الاجتماعي ومساعدة المحتاجين.

افشوا السلام بينكم في رمضان.. تصافحوا .. تسالموا.. توادوا.. تراحموا.. كونوا عباد الله اخواناً.

صلوا الارحام.. فمن وصلها وصله الله كما قال من لاينطق عن الهوى.. أطعموا الطعام.. فان الفقراء يتكاثرون والوضع الاقتصادي يزداد سواء.. والراهن

لايحتاج توضيح.. تقربوا الى الله باسعاد الفقراء فانهم سبب الدخول الى الجنة..

تعاهدوا جيرانكم فان هناك اسر عفيفة يقتلها الفقر وتمنعها كبرائها من ذل السؤال..

ليس منا من بات جاره جائع وهو شبعان وهو يعلم به.

احسنوا الى انفسكم بصدقاتكم لتنفعكم يوم لاينفع مال ولابنون الا من اتى الله بقلب سليم.. قلب يعطف على الفقراء ويحظ على طعام المساكين ولابدع اليتيم..

احسنوا على انفسكم ليشفع لكم احسانكم يوم الدين…

وانها والله لفرصة ثمينة في هذا الشهر الفضيل ان تقدموا صدقاتكم بين يدي الله في شهر رمضان المبارك الذي تزداد فيه الاجور والحسنات الى سبعمائة ضعف كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم.

*تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وسائر الاعمال الصالحة.*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
Testosteronas vyrams : svarbus hormonas ir jo vaidmuo sveikatai. Zepto app case study : how a startup revolutionized the grocery delivery industry 2024. Basic to intermediate knowledge.