<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
أخبار عدن

لقاء موسع لرجال وسيدات الأعمال بعدن للوقوف امام انهيار الاوضاع الاقتصادية والمالية

عدن (عدن توداي)  نائلة هاشم

نظمت الغرفة التجارية والصناعية بعدن، لقاءا موسعاً للتجار ورجال وسيدات الأعمال ونادي رجال الأعمال وجمعية الصرافين وجمعية البنوك و مندوبي الغرفة التجارية والصناعية في المحافظات المحررة لمناقشة التحديات والاشكاليات لانهيار القطاع الاقتصادي والمالي .

وخلال اللقاء صرح رئيس الغرفة التجارية عدن لوسائل الاعلام اليوم نجتمع مع كافة فئات القطاع الخاص التجارية و الصناعية في عدن للخروج برؤية موحدة و واضحة تقدم للحكومة والمجلس الرئاسي و القيادة في التحالف.
واضاف منذ 8 سنوات والشعب يعاني من ويلات الحرب وتحديات اقتصادية كبيرة الامر الذي ادى الى انهيار العملة و ارتفاع الاسعار وبشكل جنوني، تاخر صرف الرواتب، دفع الجبايات للجهات الغير حكومية .
نأمل أن يخرج اللقاء الموسع.. اليوم، بتوصيات وحلول جدية ويحصل على التجاوب الإيجابي الذي من شأنه انتشال الأوضاع الاقتصادية وتخفيف الأعباء المعيشية عن المواطنين.

من جانبه اشار نائب الرئيس التنفيذي لبنك التسليف التعاوني والزراعي لقطاع العمليات المساندة شكيب عليوه بان الغرفة التجارية والصناعية عدن دعت إلى اللقاء الموسع على أمل أن تخرج برؤى وحلول تسهم في التخفيف أو الحد من المشكلات التي يعاني منها التجار ورجال وسيدات الأعمال.. والتي اثقلت كاهل المواطن.
موضحا بان المشكلة الحقيقية في البلاد إنها تعاني من وجود الاختلالات السياسية و الاقتصادية و ان التلاعب بأسعار العملات والمضاربة في السوق ادى لانفلات وانهيار العملة.
اما بالنسبة للبنك المركزي أخلى مسؤوليته وهو المعني بالسياسة النقدية، ومن مهامه الأساسية ضبط أسعار الصرف ولكنه لا يستطيع القيام بهذه المهمة إلا إذا توفرت لديه موارد كبيرة من العملات الأجنبية، تمكنه من التدخل في السوق وتحديد أسعار الصرف.
مطالبا يجب تقليص في الانفاق الحكومي،تحصيل للإيرادات العامة للدولة بشكل منظم و تورد إلى حساب البنك المركزي بالعملة المحلية والعملات الأجنبية.

و أثري اللقاء بعدد من المداخلات والنقاشات من قبل الحاضرين وصدور بيان هام بخصوص إنهيار الصرف وترد الأوضاع الاقتصادية:

_ ايجاد معالجة سريعة لانهيار قيمة الريال.
_العمل بجدية مع الدول التحالف الشقيقة من اجل ايجاد حلول القضايا الاقتصادية والمالية المستعصية.
_ انجاز تسويه في هيكل الاجور. _تشكيل هيئة مشاركة من الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني و السلطة المحلية لمتابعة خطة الطوارئ لانقاذ الوضع.
_السعي للحصول على المساعدات من الجهات المانحة و التحالف لوضع الوديعة التأمينية 50 مليون دولار.
_ ناشد البيان قيادة التحالف بانقاذ الموقف الصعب والحرج الذي تمر به البلاد نتيجة التراكمات والتحديات التي تواصل الفتك بالمواطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار