<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
وفيات

صبراً آل سلطان في مصابكم وعظم الله لكم الأجر أعزي أخي و صديقي الأستاذ شكري سلطان في وفاة والدته المغفور لها بإذن الله

عدن توداي:

كتب / أحمد السيد عيدروس

واقول له ولذويه صبراً آل سلطان فإن موعدكم عند الملك الرحمن

فالموت هو باب الخلود الوحيد الذي يأخذ الإنسان إلى الحياة الأبدية

لم يعد أحد من البشر بعد أن تجاوز هذه البوابة المفزعة ليخبرنا ما ورائها !!

فكيف عرف الإنسان ما خلفها ؟؟

العقل البشري أنتج تصورات عديدة لما يحدث خلف البوابات للأكوان الموازية الجنة والنار النعيم والشقاء الملائكة والشياطين الفناء والخلود

لكن الفكرة برمتها تقع في مأزق وجودي؟ ويسقط العقل في الشك؟

فالتسائلات عن ماهية الموت وما بعد الموت هي أول إمتحان حقيقي لقدرات العقل البشري على صناعة محاكاة للحياة في كون آخر لا تحكمه المادة والجزيئات

فسريان الحياة في الجسد البشري حقيقة متواضعة أمام حقيقة الموت الغامضة التي تتجاوز قوانين الطبيعة

الإنسان محكوم بقوانين المادة قبل عبور بوابة الخلود
لكن حين يتجاوزها يكون قد تحرر من قيود الفناء

فلا إرادياً يستعد الإنسان بجسده البيولوجي منذ ولادته لعبور بوابة الموت فالمراحل العمرية هي تهيئة للتحلل من روابط المكان في هذا الكون المادي وكأن الروح تخلع الطفولة ثم ترتدي الشباب و بعدها تنزعه و تهرول نحو الشيخوخة لتسكن فيها لبرهة ثم تغادر الروح الجسد الأخير و للمرة الأخيرة كيرقة تغادر شرنقتها العتيقة وتحلق بجسدٍ جديد في كون آخر موازي

هناك حياة في كون آخر لا نعرفها بالعقل ولكن نعرفها من خلال النصوص الإلآهية ونؤمن بها يقيناً لا يقبل الشك ٠

فإلى الحياة الأبدية عبر بوابة الخلود أيتها الروح المطمئنة

احمد السيد عيدروس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة خلال 24 ساعة
زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
%d مدونون معجبون بهذه: