<data:blog.pageTitle/> <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>
رئيس التحرير | جمال المارمي
مقالات

الذكرى الـ 51 لتأسيس القوى الجوية والدفاع الجوي 28/9/1972

عدن توداي:

مقال لـ: سالم علي صالح بلعيدي*

منذ الاستغلال عمدت السلطة السياسية بصوره عامه ووزارة الدفاع بصوره خاصة على تدريب وتأهيل
الضباط والجنود في شتى صنوف القوات المسلحة لتواكب المرحلة الجديدة في بناء جيش قوي للذود عن حياض الوطن التي كانت تحيط به الأخطار وعملت البرتكولات مع الدول الشقيقة والصديقة وعلى رأسها الاتحاد السوفياتي لتدريب وتوفير
القدرات الدفاعية وتوريد الأسلحة الحديثة حيث فتحت المدارس ومراكز التدريب وإنشاء الكلية
العسكرية في الداخل وابتعاث المئات للتدريب في الخارج
مما جعل قواتنا المسلحة تاخذ مكانتها بين الدول المجاوره.

ونحن بصدد الحديث عن القوى الجوية والدفاع الجوي بعد تأهيل
مراكز القيادة والسيطرة وانشاء وتاهيل المطارات تم توفير طائرات
النقل الجوي تمثلت في السرب الرابع عشر للنقل الذي كان يمتلك الطائرات الانتينوف 12و24 والهيلوكبتر التي تحولت إلى اللواء
العاشر وتوفير المقاتلات الحربية
( السو 22 والميج 21) بالإضافة إلى طيران الاستطلاع اللوشن والاواكس
والدفاع الجوي الذي كان يمتلك
عدد من الالوية الصاروخية د/ج المدفعية وصواريخ الاستريلاء
والشلكاء ومنها الدافينا والفولجاء
والبتشوراء والكفدرات وبعد تأسيس
كلية القوى الجوية والدفاع الجوي في مطلع الثمانينات تم تأهيل العديد من الضباط المتخصصين الذي رفدوا القوى والدفاع بكوادر مؤهلة
وبعد هذا الشرح المختصر
احب ان ازف اجمل التهاني والتبريكات لضباط وأفراد القوى الجوية والدفاع الجوي
واترحم على من انتقل منهم إلى الرفيق الأعلى واتمنى للاحياء
طول العمر و الصحة والعافية وكل عام وانتم بخير

رفيق دربكم العقيد
*سالم علي صالح بلعيدي
عمليات لواء 28كفدرات سابقاً
رئيس عمليات لواء185مشاه حالياً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار